عبد الله القعود: أحلام "فاضية"... وأسماء المنور "رائعة"!

زهرة الخليج  |   7 يونيو 2011

مع توالي التصريحات النارية التي تطلقها الفنانة الإماراتية  أحلام ضد الملحن الكويتي عبد الله القعود، أكّد الأخير بأنّه لن يردّ عليها، مضيفاً لـ"أنا زهرة" "إذا هي فاضية بإطلاق التصريحات السلبية ضدي، الله يوفقها". ثم ذكّر بشرارة الخلاف التي اندلعت بينهما في شباط (فبراير) الماضي.


وتتزامن هذه التصريحات مع خوضه مشاريع عدة، إذ يتعاون مع ميريام فارس، ودينا حايك، ويارا ولطيفة. وأوضح لـ"أنا زهرة" أنّ الناس يستمتعون بالأغنية الخليجية حين تؤديها فنانة غير خليجية، لكنّه تابع بأنّ "القضية بشكل عام مسألة أذواق". وأشار إلى أنّ الموسيقى لا دولة لها ولا جنسية.


ولفت إلى أن الكثير من الفنانات العربيات نجحن في تأدية الأغنية الخليجية، مثل المغربية أسماء المنور التي كانت رائعة في ألبومها الأخير "روح أسماء". وكذلك الحال بالنسبة إلى منى آمرشا وديانا حداد. ويقول "90% في المئة ممن غنين باللهجة الخليجية هن لبنانيات أو غيرهن، وقد نجحن في ذلك".


وأشار إلى أنه لا يخشى النقد مع إعلانه لـ"أنا زهرة" عن تعاونه مع عدد من الفنانات اللبنانيات والتركيز عليهن، بدلاً من الخليجيات. وأوضح أنّ هذا التعاون من مصلحة الفن وفي خدمته. بل اعتبر أنّ "غناء الفنانة غير الخليجية له نكهة خاصة".


وأوضح أنه لا يزال ينادي بالتركيز على إنتاج الأغاني السينغل بدلاً من الألبوم، وخصوصاً مع مشاكل الإنتاج الحالية، لأنّ التركيز على أغنية واحدة أفضل من تشتيته على 14 أغنية في ألبوم واحد. وأكّد أنّ هذا التوجّه اعتمده الفنانان راشد الماجد وحسين الجسمي ونجحا فيه أكثر من الألبوم.


ورفض القعود أن يكون مع الإماراتي فايز السعيد قائدي الغناء الخليجي هذا العام وفق ما يقول مراقبون. ورأى أنّ هناك الكثير من الملحنين الذين تركوا بصمات قوية هذه السنة أمثال مشعل العروج، ويوسف العماني. وتمنى أن يلتقي مع السعيد في عمل مشترك.


وعن تعاونه مع عبد الله الرويشد في ألبومه الجديد "أنت حلم" وخصوصاً في أغنية "تشرفنا"، قال إنّ "هذه الأغنية موجودة عندي منذ ستة أعوام، وهي عزيزة عليّ جداً. وكان يُفترض أن تكون في ألبوم الرويشد السابق. لكنّ الأقدار شاءت أن تكون في هذا الألبوم".