آنا طوني ورد: اخترتُ فستان زفافي من تصاميم زوجي، لكن من دون علمه!

زينب الديراني  |   8 أكتوبر 2012
وراء كل رجل عظيم امرأة، تدعمهُ وتساندهُ وتبعث الراحة في نفسه على الصعيدين العاطفي والعملي. هذا بالتحديد ما تفعلهُ منذ أعوام "آنا" زوجة مصمّم الأزياء اللبناني العالمي طوني ورد التي خصّتنا بهذا اللقاء الحصري. 1- أخبرينا قليلاً عن عائلتكِ ومتى تزوجتِ من المصمّم طوني ورد؟ أنا إيطالية الجنسية لكنّني إلتقيتُ بطوني في باريس للمرة الأولى. من ثم تزوجنا عام 1995 وأنجبنا أربعة أولاد. 2- هل ترتدين من تصاميم زوجكِ؟ بالطبع، فأنا أعشق أسلوبه المتبّع في التصميم، خصوصاً أنه يجمع بين النمط الإيطالي والآخر اللبناني. 3- هل إستوحى منكِ تصاميم سابقة؟ ذكرَ هذا الأمر كثيراً في مقابلات سابقة له، وصرّحَ أنه إستوحى منّي تصاميم عدّة. ولكن لمزيد من التفاصيل، يجب أن تسألوه شخصياً. 4- كيف كان شكل فستان زفافكِ؟ إخترتُ فستاناً طويلاً بسيطاً من بين تصاميم عدّة نفذّها طوني خصيصاً لي. وبما أنّ العادات تُحتّم عليه عدم رؤية فستان العروس قبل الزفاف، قمتُ بإختيار أحد التصاميم بسريّة تامة وقام والده بتنفيذِه. 5- هل تعطي رأيكِ بفساتينه ومجموعاته؟ لا أتدخل في تفاصيل المجموعات، فقط أهتم بشؤون العلاقات العامة والأمور الأخرى المتعلقة بسير العمل داخل المكتب. 6- وهل تساعدينه في اختيار الأقمشة وترافقينه في سفره؟ أساعده في اختيار الأقمشة والألوان من حين إلى آخر خصوصاً في فترة أسابيع الموضة العالمية. أمّا بالنسبة إلى السفر، فأنا أرتب فقط الرحلات العائلية ولا أحبذ مرافقتِه في سفرات العمل، فأنا أكره الإبتعاد عن أولادي. 7- ما هي مخططاتكِ المستقبلية أنتِ وطوني؟ إفتتاح دار أزياء جديدة، ومتجر بمساحة أكبر. وبالطبع الإهتمام بما أهدانا إياه الله أي أطفالنا الأربعة.