ماذا تفعل نساء الإمارات هذا الصيف؟

زهرة الخليج  |   21 يونيو 2011

كعاداتها كل عام، أطلقت "هيئة أبوظبي للثقافة والتراث" سلسلة من الفعاليات والنشاطات التي يمكن للمرأة الإماراتية وجميع أفراد الأسرة ممارستها خلال الصيف.


في "مركز القطارة للفنون" في مدينة العين، أعلنت الهيئة عن دوراتها في الخط العربي والرسم والتصوير الفوتوغرافي واللغات. وتقام هذه الدورات في "مركز القطارة" الذي افتتحته الهيئة أواخر شهر آذار (مارس) الماضي بهدف خدمة المجتمع وتعزيز الحركة الثقافية وتطوير المهارات الفنية لسكان المنطقة الشرقية.


من جهة أخرى، تخطط الهيئة لإقامة سلسلة من الفعاليات الموسيقية والفنية في "مركز القطارة"، فيما ينتقل معرض صور الفائزين في "مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي" إلى المركز في تموز (يوليو) المقبل. علماً بأنّ المعرض مستمر في "المسرح الوطني" في أبوظبي حتى نهاية الشهر الحالي.


ويضم "مركز القطارة للفنون" قاعات تعليمية تدريبية مميزة، منها استوديو متعدد الأغراض لإقامة الدروس الموسيقية والمشغولات الفنية، واستوديو خاص للرسم والفن التشكيلي، وقاعة مجهزة للأعمال الفخارية، وغرفة رقمية خاصة بالتصوير الفوتوغرافي، وقاعات تعليم الكمبيوتر، واستوديو واسع لفن الخط والفنون الإسلامية التقليدية، إلى جانب قاعة معارض ومقهى ومكتبة.


وتعزز قاعة المعارض من جاذبية المركز لتسهيل إقامة الفعاليات والمعارض المختلفة التي ستجعل "مركز القطارة للفنون" نقطة تواصل مباشر مع أهالي العين.


وكان المركز قد استضاف في نيسان (أبريل) الماضي المعرض الفني الأول من خلال مبادرة "4 عقود" كمعرض فنون تشكيلية احتفى بـ 28 فناناً من الإمارات، وعرض أعمالاً أبدعت على مدى 40 عاماً من جيل السبعينيات حتى اليوم.
وتشكل مدينة العين منصة مثالية لمركز الفنون، بوصفها ركناً رئيسياً في مجال التراث وإعادة إحياء واحات العين ومواقعها التاريخية وتفعيل دورها الثقافي والسياحي.