الضحك علاجاً لسرطان الثدي؟

د ب أ  |   25 فبراير 2013

اضحكي تضحك لك صحتك! هذه هي نصيحتنا لك اليوم عزيزتي، خصوصاً بعد الرواج الكبير الذي تحظى به علاجات الضحك في عالمنا العربي، إذ أثبتت الدراسات العلمية فوائدها الصحية والنفسية. يقضي هذا العلاج بالخضوع لعدد من الجلسات مع اختصاصيين يقدّمون نوعاً من التمارين التي تساعد على الضحك.

 يمنح العلاج بالضحك الراحة النفسية ويزيل التوتر عند الأشخاص الذين يخضعون له. وتزيد جلسات الضحك نسبة إفراز هرمون الأندروفين في الدماغ وهي المادة التي تساعد في تهدئة الجسم. كما أنّ العلاج بالضحك يخفّف من إفراز هرمون الأدرينالين المسؤول الرئيس عن الإصابة بالتوتر. من جهة أخرى، تثبت الدراسات الحالية أنّ الضحك يمنع إصابة المرأة بسرطان الثدي من خلال تعزيز جهاز المناعة ويمنع إصابة الجسم بالسموم الضارة. بالإضافة الى ذلك، تثبت دراسة أميركية أنّ النساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي وخضعن لجلسات الضحك عشن لمدة أطول بنسبة مرتين من اللواتي كن يعانين من سرطان الثدي من دون الخضوع لجلسات الضحك.

اذن جرّبي سريعاً جلسات العلاج بالضحك أو حتى بكل بساطة شاهدي أحد الأفلام أو المسلسلات الكوميدية أو اقرئي أحد الكتب الترفيهية، ما يجعلك تضحكين من قلبك ويحمي صحتك من الإصابة بأمراض العصر.