العروس تبتعد عن الأبيض وتنزع الطرحة، في عرض طوني يعقوب!

زينب الديراني  |   30 نوفمبر 2012
حاول مصمّم الأزياء اللبناني طوني يعقوب نقل الأجواء الباريسية إلى مجموعته التي طرحها الإثنين الماضي في بيروت. هكذا، تنوّعت الألوان والتصاميم والأقمشة، إلا أنّ الأنفاس حُبسَت بالفعل للقطعة الأخيرة من المجموعة. أجل نحن نتكلم بالطبع عن فستان زفاف العام الجديد الذي أتى على الشكل التالي: الذهبي بدلاً من الأبيض في حديث سابق لموقع "أنا زهرة" مع المصمّم طوني يعقوب، صرّحَ لنا بأنّ فستان زفاف العام الجديد لن يكون باللون الأبيض التقليدي. وبالفعل خرجت العارضة متألقة بثوب ذهبي مائل إلى البيج، غابَ عنه التطريز في القسم السفلي فيما أتى منمقاً بعناية من الأعلى. ويُمكن بالتالي وصف هذا الرداء "بالبسيط المتمرّس" بما أنّه يجمع بين البساطة من جهة والزخرفة من جهة أخرى. يذكر في هذا الإطار أنّ اللون الذهبي من التدرجات التي لا تليق بكل العرائس بل فقط باللواتي يتمتعن ببشرة سمراء أو حنطية، ما دفعنا إلى إفتراض توجّهه إلى المرأة العربية والشرقية فقط. لا للطرحة! ورغم أنّ فستان الزفاف لا يكتمل من دون الطرحة، حاولَ المصمّم الخروج عن السائد بنقل العروس إلى العصور الماضية عبر أكسِسوار للرأس يشبه ذاك الذي يضعه الملوك. يجمع هذا الغطاء المبتكر بين التاج والطرحة حيث يُحتّم على العروس الإستغناء عن كافة الأكسِسوارات الأخرى التي يمكن أن تضعها، بما في ذلك تسريحة الشعر المتقنة نظراً إلى ضخامته. ولكن رغم أنّ العودة إلى الوراء قد تجذب كثيرات من محبات العصور القديمة، إلا أنّ النتيجة تبدو بعيدة عما تحتاجه العروس العصرية. أم أنّها (أي العروس العصرية) في حالة من الحنين إلى كل ما هو مزخرف ومشغول بعناية بعيداً عن سرعة الحياة اليومية؟ للمزيد: طوني يعقوب: تعرّفي إلى فستان زفاف2013 المصمم إيلي صعب بطل زفاف آخر وريث لعرش أوروبي