الممثلة قمر خلف تخسر جمالها!

زكية الديراني   |   10 نوفمبر 2012

بعد أقل من شهرين على انتخابها ملكة جمال الممثلات، لم تحافظ الفنانة السورية على ذلك اللقب، وقد بدت في آخر إطلالاتها الإعلامية مع وفاء الكيلاني في برنامج "نوّرت" على غير عادتها، واكتسبت بعض الكيلوغرامات، الأمر الذي خيّب آمال محبيها.

تحظى قمر خلف بشعبية واسعة في العالم العربي بسبب أدائها الفني الجميل، كما أنها تتمتع بمواصفات جمالية ملفتة الأمر الذي خوّلها حصد لقب ملكة جمال الممثلات للعام الحالي، وذلك بعد مشاركتها في مسلسل "بنات العيلة" ولعبت دور مضيفة طيران أنيقة وتتابع الموضة بكل خطواتها. أدت قمر ذلك الدور بكل حنكة، فبشعرها الأشقر ومكياجها القوي استطاعت أن تخطف نظر المشاهد، لكن لم تلبث الفنانة أن بدت مختلفة في آخر حواراتها الإعلامية، وظهرت علامات التعب على وجهها، خصوصاً أنها غيرت لون شعرها.

من الأشقر إلى الأسود

يليق الشعر الأشقر بالفنانة كثيراً، ولكنها للأسف قامت بخطوة قلّلت من أسهم جمالها، عندما غيّرت شعرها  إلى الأسود، ذلك اللون الذي تبدو فيه المرأة جدية. لم توفق قمر في الشعر الأسود، بل كان الأشقر يظهر نقاط الجمال لديها، فهي تتمتع ببشرة صافية وملامح وجه بارزة. لكن يبدو أن الأسود ليس وحده سبب خسارة قمر لسحرها، بل كذلك اكتسابها كيلوغرامات إضافية التي زادت الطين بلّة، فبدا وجهها ممتلئاً. يذكر أن الممثلة كانت تزوجت بسرية تامة أوائل العام الحالي من الممثل مهيار خضور، يومها، فضّلا عدم إقامة حفل الزفاف بسبب حزنهما على الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا.

مكياج باهت

لم يستطيع المكياج الذي وضعته قمر أن يخفي ولو قليلاً من التعب على وجه الفنانة، بل أطلت بألوان باهتة، ورغم أنها تلجأ إلى تاتو الحواجب بين الفترة والأخرى ولكنها في الفترة الأخيرة فضلت أن تترك حاجبيها على حريتهما لتتبع موضة الحواجب العريضة ولكن لم تحسن باللجوء إلى تلك الخطوة. الممثلة التي ولدت العام 1970، خسرت طلتها للمرة الأولى أمام المشاهد، وهي مرحلة طبيعية تمرّ بها المرأة جراء تقدّمها في العمر أو بسبب مشاكل قد تعاني منها. لم تعلل قمر سبب فقدانها لجمالها، لكن ربما الأيام القليلة المقبلة تظهر ذلك، أو تعود الفنانة إلى طلّتها الجميلة التي لا يحبّها المشاهد، فما رأيك أنت؟