رويدا عطية: تلقيت تهديدات لرفعي العلم السوري!

وائل العدس  |   29 نوفمبر 2012
أبدت رويدا عطية استياءها من الأقلام الصحافية، واصفةً بعض الإعلاميين بـ"حثالة البشر" لأنهم "يتكلمون عن الناس بطريقة مسيئة، ويتطرقون إلى حياتهم الخاصة بنوع من التجريح ويشهرّون بأعراضهم"، بينما أكدت حرصها على التواصل مع جمهورها من خلال الفايسبوك. ووجهت نجمة "سوبر ستار" عتبها على الفنانين السوريين وقالت "من غادر سوريا لينجز عمله في الخارج أمر طبيعي، لكن من غادرها هرباً من الموت فالموت سيلاحقه أينما كان". كما طالبتهم بالتجرد من الصفة الفنية والتصرف على أنهم مواطنون، مع التعبير عن رأيهم  لأن كلمتهم مسموعة. واعترفت رويدا في برنامج "المختار"  على إذاعة "المدينة" تعرّضها للتهديد المباشر بعدما حملت العلم السوري أمام الجاليات العربية، مؤكدة أنّ هذا العلم يمثل شرفها، رافضة خوف بعض الفنانين من إبداء آرائهم السياسية بحجة التهديدات. وقالت لباسل محرز "سوريا بلدي وسأدافع عنها ما استطعت، ولن أبقى صامتة أمام الشهداء والدمار الكبير، ومن ينادي بحقوقه لا يدمّر البلد، وما يحصل ليس استهدافاً لشخص معيّن بل استهداف لسوريا بأكملها"، مشيرة إلى أنّ "ما يحصل في سوريا غيمة وستزول". فنياً، أشارت رويدا إلى أنّ ألبومها الجديد بات جاهزاً، لكنّها قررت التأني وتأجيل طرحه بسبب الظروف السيئة التي تشهدها سوريا، معلنة اكتفاءها بإطلاق أغنية جديدة بعنوان "مرسي" من كلمات وألحان ياسر جلال.   اقرأ المزيد: رويدا عطية ترفع شعار “لا للسياسة” رويدا عطية: كيف بدي غنّي والوطن مجروح؟ لوسي ليست مصرية… ورويدا تتحدّى أصالة