التوتر يُضعف الجهاز المناعي؟

د ب أ

  |   25 فبراير 2013

حذّر الطبيب النفسي الألماني نوربرت مولر من أنّ التوتر العصبي الدائم قد يتسبب في إضعاف جهاز المناعة، ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض، وتدهور الحالة الصحية لدى الأشخاص المصابين ببعض الأمراض كالربو أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح عضو "الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي وطبّ الأعصاب" في برلين أنّ مدى تأثير التوتر العصبي في جهاز المناعة يتحدّد وفقاً للمدة التي يستمر خلالها التوتر وكذلك درجة إحساس الإنسان به.

وأضاف مولر أنّ التوتر العصبي الشديد يتسبب في خفض نسبة المواد المسؤولة عن حماية الجسم من مسببات الأمراض وكذلك في إفراز هرمونات التوتر العصبي في الجسم، ما يحدّ من قدرة جهاز المناعة.

وللوقاية من التوتر العصبي، أوصى مولر بممارسة تمارين تقوية العضلات، لافتاً إلى أنّها تُساعد أيضاً في التخلّص من الشعور بالتوتر؛ إذ يُمكن للخلايا العضلية التقليل من هرمونات التوتر العصبي في الجسم بشكل سريع؛ ومن ثمّ يُمكنها الحد من تأثير هذه الهرمونات على الحالة النفسية للإنسان.

ونظراً إلى أنّ الجهاز المناعي قد يتأثر بالعوامل النفسية، أشار مولر إلى أنّ هناك عوامل عدة قد تؤثر إيجاباً في الحالة النفسية وبالتالي الجسدية للإنسان، من بينها اتخاذ وجهة نظرة متفائلة في الحياة وتكوين علاقات اجتماعية جيدة.

المزيد:

السهر يزيد معدل الذكاء؟

ودّعي 2012 بالمساج السويدي!

قلة النوم تضرّ العلاقة الحميمة؟

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث