لا لقطرة العين المحتوية على مواد حافظة!

د ب أ  |   16 يناير 2013

حذّرت "الجمعية الألمانية لطب العيون" الأشخاص المصابين بأحد أمراض العيون المزمنة أو الذين يعانون من حساسية في أعينهم أو يضعون عدسات لاصقة، من استخدام قطرات العيون المحتوية على مواد حافظة. إذ يُمكن أن تؤدي القطرات المحتوية على المادة الحافظة الشائعة (كلوريد البنزالكونيوم) إلى إصابة هؤلاء الأشخاص بالتهابات مزمنة في الطبقة السطحية من العين، إذا تم استخدامها لفترات طويلة وبصورة متكررة.

وأضافت الجمعية أنّ هذا الأمر يسري على الأشخاص المصابين بأحد أعراض جفاف العيون أو بالمياه الزرقاء، لافتةً إلى أن استخدام هذه القطرات لفترة قصيرة ولمرات قليلة لا يُشكل أي خطورة على الإطلاق.

وأشارت الجمعية إلى أنه عادةً ما يتم استخدام المواد الحافظة في نوعية قطرات العيون التي يتم استخدامها لمدة تزيد عن 24 ساعة؛ إذ تعمل هذه المواد على الحيلولة دون تزايد أعداد البكتيريا أو الفطريات بداخلها.

ونظراً إلى أنّ المواد الحافظة البديلة يُمكن أن تؤدي أيضاً إلى تهيّج العين لدى هؤلاء الأشخاص، أوصتهم الجمعية باستعمال القطرات الخالية تماماً من أي مواد حافظة.

المزيد:

الزيوت الطيّارة تصيب العين بالالتهاب؟

حفظ الدواء في الثلاجة يتطلب تدفئته قبل استخدامه

“أنا زهرة” ترصد لك العادات الهوليوودية المضرّة!