لماذا دخلت زيتا جونز مجدداً مركز الرعاية الصحية؟

منذ فترة، كشف الإعلام أنّ كاثرين زيتا جونز تعاني من انفصام حاد في الشخصية وقد تلقت العلاج المناسب. بدأ هذا المرض مع الممثلة الأميركية بعدما أصيب زوجها بسرطان الحنجرة وواجه آلاماً شديدة. وقفت جونز إلى جانب زوجها الممثل مايكل دوغلاس إلى أن شفي من السرطان. لكن بعد فترة، أدخلت الى أحد المراكز الصحية لعلاج الإضطرابات النفسية بسبب معاناتها من انفصام الشخصية.

انفصام الشخصية مرض نفسي يتمثل في تفكّك الوظائف الشخصية لكلّ انسان نتيجة المرور بضغوط عصبية شديدة وتوتر حاد. يعاني المصاب بانفصام الشخصية عادةً من توهمات غير موجودة أو تخيلات غير واقعية، وتسيطر التقلبات المزاجية عليه إلى درجة أنّه يمكن أن ينتقل سريعاً من الشعور بالسعادة الى الحزن أو من الهدوء الى العصبية.

وكما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية سابقاً، فقد تبيّن أنّ الإرهاق الذي مرّت به جونز هو السبب الرئيس لإصابتها بانفصام الشخصية. خضعت الممثلة لعلاج عام 2011 لكن ها هي تدخل المركز الصحي مجدداً كي تطمئن على صحتها فقط. هي لا تعاني من أي مشكلة كما ذكر أحد المقرّبين منها لموقع People الإلكتروني. وتجدر الإشارة الى أنّ جونز تتعاطى مع مرضها بشكل طبيعي ولا تخجل منه، بل تعتبره مشكلة صحية يمكن أن تحدث لأي شخص في الحياة.

نعم! جونز محقّة، فانفصام الشخصية مرض كالسكري والضغط. لذلك، لا يجب الإحساس بالخجل عند الإصابة به، بل اللجوء فوراً الى العلاج الأنسب من أجل التخلص منه بطريقة صحية ومضمونة! وأنت ما هو رأيك سيدتي؟

المزيد:

نعومي كامبل لا تهتم بوزنها!

المرأة العربية تبحث عن رشاقة… جينيفر لوبيز!

ليدي غاغا بخير!