الفحوص تجنّبك الفشل الكلوي!

د ب أ  |   14 مايو 2013

حذّر طبيب الباطنة الألماني أوفه هيمان من خطورة الإصابة بالفشل الكُلوي؛ إذ لا يُمكن للمرضى ملاحظة إصابتهم به طوال 10 إلى 20 عاماً، ولا تبدأ أول مؤشراته في الظهور إلا بعد إصابة ما يزيد عن نصف أنسجة الكُلى بالتلف.

ونظراً إلى تزايد أعداد الإصابة بالفشل الكلوي، أوصى البروفيسور هيمان من جامعة "ميونيخ التقنية" بإجراء فحص وقائي كل عامين، مشدداً على ضرورة أن يخضع الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض الكُلى كمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم والبدناء، لهذا الاختبار كل عام. مع العلم بأنّ هذا الاختبار هو مجرد تحليل بول عادي يتم إجراؤه في عيادة الطبيب.

وعن طريقة العلاج، أوضح الطبيب أنّ تناول الأدوية قد يعمل على إبطاء مسار الفشل الكُلوي، لافتاً إلى أن خفض نسبة السكر والدهون في الدم ومعدلات ضغط الدم إلى مستواها الطبيعي مع الإقلاع عن التدخين أمرٌ قد يحول دون حدوث الفشل الكُلوي. مع العلم بأنّ قلة احتواء الطعام على عنصري الملح والفوسفات تُسهم أيضاً في وقاية الكُلى من الأمراض.

المزيد:

كيف الحماية من العدوى؟

اليك أسس اختيار الشامبو!

المياه الزرقاء تُزيد خطر الحوادث