برافو أنجلينا على خطواتك الصحية الجريئة!

ميرا عبدربه  |   19 مايو 2013

تصدرت النجمة العالمية أنجلينا جولي أخبار الصحف العالمية بالقرار الجريء الذي اتخذته وهو استئصالها لثدييها. كانت جولي قد اتخذت قرارها بعد أن أخبرها الأطباء انها تمتلك الجين الوراثي من والدتها الذي سيعرضها لخطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 87% والى سرطان المبيض بنسبة 50%. جولي أجرت عملية اسئصال الثديين خوفاً من الموت على عمر 56 عاماً كما حصل مع والدتها. وهي تنتظر الآن بلوغها سن 40 عاماً أي العمر الطبي الملائم لإنجاب الأطفال من أجل استئصال المبيض كما ورد في مجلةPeople الأميركية اذ ان بعض هذه العملية لن تكون أنجلينا قادرة على الإنجاب مرة أخرى.

الكشف عن الجين المسبب لسرطان الثدي يتواجد في بعض الأنظمة الصحيةحول العالم. هذا الفحص يسمح لكل سيدة معرضة لسرطان الثدي ومن لديهن تاريخ عائلي بهذا المرض بمعرفة اذا كن يحملن الجين المسبب لهذا المرض أم لا. وللأسف هذا الفحص غير موجود في عالمنا العربي حتى اللحظة. وتجدر الإشارة الى ان امرأة واحدة من أصل 500 امرأة حاملة لهذا الجين يمكن ان تصاب بسرطان الثدي. واسئصال الثدي عند المرأة الحاملة للجين المسبب لهذا النوع من السرطان يحمي صحتها بشكل كبير جداً تماماً كما فعلت أنجلينا جولي.

وتعتبر الخطوة التي قامت بها جولي خطوة جريئة لنشر الوعي بين السيدات حول هذا المرض. كما ان اسئصال جولي لثدييها سيشجع المرأة المصابة بسرطان الثدي او المعرضة لهذا المرض بالقيام بهذه العمليةدون القلق على أنوثتها اذ ان جولي التي تعتبر أيقونة للجمال قامت أيضاً بهذه الخطوة. وتجدر الإشارة الى ان على كل سيدة القيام بفحوصات للكشف عن مرض سرطان الثدي كالصور الشعاعية وبعض الإجراءات المخبرية التي يطلبها الطبيب منها من أجل الكشف عن الإصابة بهذا المرض مبكراً.

هيا أخبرينا يا زهرتنا انت كيف ترين الخطوة التي قامت بها أنجلينا جولي؟ واذا تم اكتشاف هذا الجين لديك ستقومين بنفس الخطوة؟

المزيد:

لماذا خضعت بينيلوبي كروز لعلاج الوخز بالابر؟

كيف صارت حياة آن هاثاواي مليئة بالصحة؟

“مهند” مصاب بالأنوركسيا؟