مايا دياب.. أي صورة تعكسها عن العربيات في "كان"؟

زكية الديراني

  |   22 مايو 2013
عندما تحضّر مايا دياب لإطلالتها في أي مناسبة تضع كل ثقلها للفت الأنظار، فكيف إذا كان ذلك الاحتفال هو مهرجان "كان" السينمائي بدورته الـ 66 التي تقام حالياً؟ تحدثت بعض وسائل الاعلام بالأمس أن مايا دياب سوف تعرض مجوهراتDe Grisogono العالمية التي التي يملكها مصمم المجوهرات اللبناني الأصل فواز غروسي، إلا أن ذلك الخبر ليس صحيحاً، وفي التفاصيل، أن المغنية قد تلقت دعوة فعلاً لحضور الاحتفال الذي تقيمه دار المجوهرات، وبالفعل لبّت الدعوة من دون أيّ عرض تقدمه.   لا عرض، ولكن استعراض! حسناً.. بما أن مايا لن تعرض المجوهرات، فقد قررت استعراض نفسها، فاختارت لتلك المناسبة فستاناً أبيض اللون من تنفيذ المصمم اللبناني المعروف نيكولا جبران. بدا ذلك الثوب مميزاً بأقمشة الشبك الشفافة التي غطّت القليل من قوام المغنية،ورغم الابتكار إلا أنها بالغت في إطلالتها، لأن ذلك الثوب يتلاءم مع المناسبات العادية التي تقام على الشواطئ وليس مهرجاناً مثل "كان" الفرنسي. فغالبية النجمات يحرصن على الظهور بجديّة واختيار تصاميم مميزة من الثياب الراقية.     هيفا أكثر احتشاماً من مايا فور ظهور مايا على السجادة الحمراء، بدأ معجبو هيفا وهبي ينشرون صوراً لها مشيرين إلى أنها سبقت مايا إلى الفستان، حين ظهرت في برنامج "الرقص مع النجوم"، الذي عرض قبل اشهر قليلة. نفذ فستان هيفا المصمم نيكولا جبران أيضاً، لكنه لم يستعمل أقشمة الشبك، بل اعتمد على قص الساتان على أساس من التول، محافظاً على النقوش التي زين بها مساحات محددة من فستان مايا دياب. الأمر الذي يجعلنا نتوقع أن مايا هي من اختارت أن يكون الفستان شفافاً وفاضحاً بهذه الطريقة، فطلبت تنفيذه بقماش الشبك، وبالنتيجة، فإن هيفا وهبي بدت رغم أن فستانها يكشف الكثير، إلا أنها أكثر احتشاماً من مايا دياب.   إصرار على الفضائح عاماً بعد عام لماذا تصر بعض الفنانات على اعتماد هذا المظهر المبتذل، الخارج عن إطار الأعراف حتى في أكثر المجتمعات العربية تحرراً؟ العام الماضي في مهرجان كان، وفي حفل لنفس دار المجوهرات De Grisogono، أتحفتنا لاميتا فرنجية بظهور يليق بغرف النوم، مرتدية ما أصرت على تسميته فستاناً وهو عبارة عن مئزر شفاف باللون الزهري، ومايوه فضي، واستغربت حينها الانتقادات التي وجهت لها، حيث قالت: "تركوا الأحداث السياسية المشتعلة، وركزوا على فستاني"!   ننتظر مهرجان كان العام المقبل، وما تخبئه لنا بعض الفنانات العربيات، على أمل أن يخترن أزيائهن وفق معايير الأناقة والذوق العام، وليس الإبهار ولفت الأنظار!   المزيد: كيم كارداشيان أكثر احتشاماً من ميريام فارس في باريس فساتين الفنانات تسقط وتتمزق… وأخرى مفتوحة عمداً! رامي قاضي: هيفا في عباءتي ليست الأكثر احتشاماً

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث