كيف حماية الشعر والأظافر خلال الحمل؟

د ب أ  |   31 مايو 2013

حذّر الطبيب الألماني إرهارد هاكلر من أنّ فترتي الحمل والرضاعة تتسببان في الإضرار بالشعر والأظافر لدى الكثير من النساء، موضحاً: "يتم يُستنفد محتوى العناصر الغذائية في جسم المرأة خلال هذه الفترة. لذا يحاول الجسم ترشيد إمداد الأجزاء غير المهمة للحياة كالشعر والأظافر بالعناصر الغذائية، ما يؤدي إلى إضعافهما".

ويطمئن هاكلر المرأة بأنه يمكنها تجاوز فترتي الحمل والولادة بأمان من دون الإضرار بشعرها وأظافرها من خلال إتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين "ب7" المعروف أيضاً باسم "البيوتين". ويعزز هذا الفيتامين بناء مادة الكيراتين في الجسم التي تُعد المكوّن الأساسي للشعر والأظافر.

وأردف الطبيب الألماني أن فيتامين "ب7" يتوافر في كبد الحيوانات وصفار البيض ودقيق الشوفان والمكسرات وفول الصويا والفطر، لافتاً إلى أن تناول مكملات فيتامين "ب7" يُمكن أن يُثمر عن نتائج فعّالة في علاج مشاكل الأظافر المستمرة لفترات طويلة.

وشددّ الطبيب الألماني على ضرورة أن تعتني المرأة بشعرها وأظافرها خلال فترتي الحمل والرضاعة، مؤكداً أنه من الأفضل أن تستغني عن استخدام مشابك الشعر الحادة وتسريحات الضفيرة المشدودة وصبغات الشعر الكيميائية أو مستحضرات تمويج الشعر خلال هذه الفترة.

 وبالنسبة إلى الأظافر، أكدّ الطبيب الألماني أنّ الأظافر القصيرة التي يتم تهذيبها بالمبرد تتناسب جيداً مع الحامل والمرضعة، ليس فقط لأنها لا تؤذي الطفل، لكن أيضاً لصعوبة كسرها.

وإذا أرادت المرأة استخدام طلاء أظافر، ينصحها هاكلر باستخدام نوعيات الطلاء المحتوية على مادة الكيراتين التي تُسهم في استقرار الأظافر الهشة، محذراً من احتواء مزيل طلاء الأظافر على مادة الكحول أو الأسيتون؛ لأنهما يسلبان الدهون من الأظافر، ما يؤدي إلى إضعافها.

 

المزيد:

جدري الماء خلال الحمل: خطير أم لا؟

النظام الغذائي المتوازن يُغني الحامل عن الفيتامينات؟

الرياضة مفيدة خلال الحمل؟