فرح يوسف أمام القضاء!

رحاب ضاهر - بيروت  |   25 يونيو 2013
استطاعت المشتركة السورية فرح يوسف نيل الإعجاب خلال مشاركتها في "أراب آيدول2". لفتت الأنظار بصوتها الأسمهاني، مما أهّلها لبلوغ نهائيات البرنامج.   كما وقّعت كغيرها من المشتركين عقداً مع شركة "بلاتينيوم ريكوردز" لمدة عشر سنوات. لكن يبدو أنّ هناك مشكلة تلوح في الأفق، إذ قالت مصادر مؤكدة لـ "أنا زهرة" أنّه قبل مشاركتها في "أراب آيدول2"، كانت فرح قد وقّعت عقداً طويل الأمد مع متعهد حفلات سوري يدعى مجدي شرشيفي الذي يعدّ من أكبر متعهدي الحفلات في حلب السورية. وكانت فرح تغنّي في أحد المطاعم التي يملكها في حلب، وتطلّ على الجمهور بملابس شبيهة بأزياء "كوكب الشرق" أم كلثوم، وكانت تقدّم أغنيات طربية.   "أنا زهرة" اتصلت بالسيد مجدي شرشيفي للتأكد من صحة الأخبار، الا أنّه نفى تماماً أن يكون قد وقّع عقداً مع فرح. وأكّد أنّه لا يملك شركة إنتاج لتوقيع عقد معها. وتابع أنّ فرح صديقة عزيزة، وكان يدعمها ويصوّت لها خلال مشاركتها في "أراب آيدول2".   إلا أنّ "أنا زهرة" علمت من معلومات مؤكدة أنّ نفي شرشيفي يعود إلى نيته مقاضاة فرح بناء على طلب محاميه الخاص الذي أوصاه بالتكتم على الخبر وعدم تداوله في الإعلام. وينوي مجدي شرشيفي رفع دعوى قضائية على فرح وشركة "بلاتينيوم" في دبي، طالباً تعويضاً مالياً كبيراً مقابل فسخ عقده مع فرح.