سكري الحمل يستمرّ بعد الولادة؟

د ب أ  |   30 يونيو 2013

أوصت "الجمعية الألمانية للسكري" النساء اللواتي أُصبن بسكري الحمل بفحص مستوى السكر في الدم بصفة دورية بعد الولادة، مؤكدة على ضرورة الالتزام بذلك، حتى إذا عادت نسب القياس إلى مستوياتها الطبيعية في بادئ الأمر.

ونصحت الجمعية بإجراء أول فحص بعد مرور 6 إلى 12 أسبوعاً على الولادة. وإذا لم تثبت نتائج الفحص وجود ارتفاع في نسبة السكر في الدم، فينبغي للمرأة حينئذ إجراء الفحص مرة كل سنتين أو ثلاث سنوات. وبذلك يمكن اكتشاف خطر الإصابة بالسكري مبكراً، ومن ثم القضاء عليه.

وكي لا يتطور سكري الحمل إلى مرض مزمن، أوصت الجمعية الأمهات المصابات بإرضاع أطفالهن طبيعياً لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر. كما أنّ إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن والحفاظ على وزن الجسم الطبيعي يعملان على وقاية الأمهات من الإصابة بالسكري.

المزيد:

ما رأيك بحمل هالي بيري في الـ 46؟

للأم المرضعة… نصائح لزيادة إدرار الحليب

الولادة القيصرية تضرّ الطفل؟