هكذا أضرّت كيم بصحّة طفلتها!

أنجبت كيم كارداشيان طفلتها في 16 حزيران (يونيو) الماضي قبل 5 أسابيع من موعد ولادتها في مستشفى "سيدار- سيناي" في غرب هوليوود. لكن هل صحة ابنة كيم بخير، خصوصاً أنّها ولدت قبل موعدها أي في الشهر الثامن من الحمل؟

نوري ويست ابنة كيم كارداشيان وكانيي ويست تتمتع بصحة جيدة وفق ما يشير الأطباء المشرفون على الولادة. وزن نوري كان 2.5 كيلوغرامات عند الولادة بسبب ولادتها قبل الأوان لكنها لا تعاني من مشاكل صحية. إنّها فقط بحاجة الى رعاية خاصة حتى تبلغ الوزن الطبيعي للولادة أي 3 كيلوغرامات. كما أنّ مصادر مقرّبة من كيم صرّحت لمجلة US Weekly Magazine أنّ نوري تمتلك شعراً أسود تماماً كشعر كيم وورثت الكثير من ملامح والدتها.

لكن ما هو سبب الولادة المبكرة؟

لم تنتبه كيم أبداً إلى صحتها خلال الحمل، مما أدى الى ولادة طفلتها مبكراً. كما أنّ كيم لم تأخذ بنصائح الأطباء، وكانت تواصل حقن البوتوكس للحفاظ على بشرتها ومنع إصابتها بالتجاعيد. أكثر من ذلك، أصرّت على انتعال الكعب العالي طيلة فترة حملها من أجل الحفاظ على أناقتها من دون التفكير في صحة جنينها. من جهة أخرى، شكّلت الزيادة الكبيرة في وزن كيم خلال الحمل الى ولادة طفلتها قبل الأوان.

وأنت ما رأيك يا زهرتنا بتصرّف كيم خلال فترة الحمل؟

 

المزيد:

10 كيلوغرامات في 20 يوماً… برافو كلوي كارداشيان!

الكعب العالي يشوّه القدم؟

كيت ميدلتون اختارت “الولادة المغناطيسية”!