وسمة منصور تكشف عن "حياة سعودية عزباء" في لندن

لاما عزت / 2013-07-04T14:17:15Z / Published in مجتمعك
وسمة منصور تكشف عن "حياة سعودية عزباء" في لندن

استقرت المصورة الفوتوغرافية السعودية وسمة منصور في لندن سنة 2007، وهناك بدأت في تطوير موهبتها في التصوير كفن يعبر عن مزاجها وعن الأفكار التي تؤمن بها أو تدافع عنها.وسمة المولودة سنة 1980 تعمل منذ مدة طويلة على تفاصيل الحياة اليومية لامرأة سعودية في...

استقرت المصورة الفوتوغرافية السعودية وسمة منصور في لندن سنة 2007، وهناك بدأت في تطوير موهبتها في التصوير كفن يعبر عن مزاجها وعن الأفكار التي تؤمن بها أو تدافع عنها. وسمة المولودة سنة 1980 تعمل منذ مدة طويلة على تفاصيل الحياة اليومية لامرأة سعودية في عاصمة الضباب. وقد أطلقت على هذه المجموعة من الصور التي التقطتها بهذا الصدد "حياة امراة سعودية عازبة". حرصت الشابة منذ بدأت مشروعها سنة 2008 على أن تقدم امرأة سعودية بعيدة عن كل الكليشيهات وتخالف الصور النمطية التي يعرفها العالم ويملكها عن المرأة السعودية واهتماماتها وحياتها، والتي تضعها دائما في صورة التابعة والتي يتم التحكم بحياتها دون إرادتها. المرأة السعودية التي في الصور هي المرأة التي خرجت من المجتمع المحافظ وقررت أن تعيش وحدها في بلاد أجنبية لتدرس وتعمل. صورت وسمة، التي حصلت عن هذه الصور على جائزة مؤسسة Charlottenborg  الدنماركية، مجموعة من الفتيات السعوديات المقيمات في بريطانيا لتكشف لنا عن فتيات مستقلات ومجتهدات وفاعلات في حياتهن وصاحبات القرار فيها. وسمة منصور موهبة فريدة وصاحبة بصمة متميزة، قامت في سلسلة من الصور بالتقاط صور للفتيات في بيوتهن، منهن من تقرأ أو نائمة أو تصلي أو تتأمل من النافذة. تمكنت وسمة بعدستها من تقديم الفتاة السعودية العازبة في حايتها الخاصة وهي تديرها وتعيشها بكل هدوء وأناقة ومتعة. إنها شتبة مستتقلة مبينة للمعلوم وليس للمجهول كما قد يتوقع العالم حين يفكرون بالفتاة السعودية.