هل تخسر جيسيكا سيمبسون وزنها بعد الولادة؟

بعد إنجاب طفلها الأول، خسرت نجمة البوب الأميركية حوالي 30 كيلوغراماً. خلال الحمل الأول، لم تلتزم سيمبسون بأي نظام غذائي، فكانت تتناول المعكرونة والأطعمة المقلية وزبدة الفستق والحلويات من دون تحديد الكمية، مما أجبرها على اتباع نظام غذائي صارم وممارسة الرياضة بشكل جنوني بعد الولادة من أجل خسارة الدهون المتراكمة في جسمها. فهل ستخسر سيمبسون وزن الحمل بعد وضع طفلها الثاني منذ أسبوع؟

"أنا زهرة" تتوقع أن تخسر جيسسكا سيمبسون الوزن الذي اكتسبته خلال حملها الثاني بسرعة فائقة، خصوصاً أنّ زفافها قد يكون في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل. هذا المرة، لم تكسب سيمبسون الوزن بشكل كبير، إذ التزمت نظام حياة صحياً خلال الحمل. وكانت سيمبسون تتناول الفواكه والخضار الطازجة وتبتعد عن الأطعمة المقلية والوجبات السريعة خلال حملها الثاني. كما أنّ سيمبسون كانت تمارس رياضة المشي بانتظام. ولم تقتصر حياة سيمبسون الصحية خلال الحمل على تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة، بل كانت أيضاً تمتنع عن انتعال الكعب العالي من أجل الحفاظ على صحتها وصحة جنينها. الحياة الصحية التي تعيشها جيسيكا منذ فترة ستساعدها في القضاء على وزن الحمل بشكل أفضل وأكثر صحة هذه المرة.

لكن ما علينا إلا الانتظار وترقب تغيّر وزن جيسيكا سمبسون! وأنت يا زهرتنا ما رأيك؟

المزيد: هكذا أضرّت كيم بصحّة طفلتها! الرجيم القلوي… سرّ رشاقة النجمات! ما رأيك بحمل هالي بيري في الـ 46؟