أمل عرفة تعود إلى عشّ الزوجية!

وائل العدس  |   7 يوليو 2013
سجّلت أمل عرفة ومعها عبد المنعم عمايري رقماً قياسياً من الصعب تكراره في الوسط الفني العربي. هكذا فقد عادا سوية إلى عش الزوجية بعد ثلاثة أيام فقط على الانفصال في سابقة يستحقان عليها دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية. وعلى ما يبدو، فإنّ أمل تسرعت عندما أعلنت نبأ الانفصال الذي فاجأ الجميع، خصوصاً أنّ زواجهما يعتبر الأنجح في الدراما السورية منذ عقد قرانهما قبل 11 سنة، وقد توِّج بطفلتين هما سلمى ومريم. وكتبت أمل أمس على صفحتها الخاصة على الفايسبوك "11 سنة حب ورفقة وزواج وولاد. 11 سنة أقوى من محاولة انفصال باءت بالفشل الذريع وما استمرت غير أسبوع واحد. أصدقائي أنا وعبد بخير ومع بعض. ومشان ما يصير لغط كان انفصالاً وليس طلاقاً". وكانت أمل قد كشفت في وقت سابق أنّها اتفقت مع زوجها على الطلاق منذ عام تقريباً، قبل أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ يوم الأربعاء الماضي. يذكر أنّ أمل وعبد المنعم يغيبان عن الدراما السورية هذا الموسم للمرة الأولى منذ انطلاقتهما الفنية بعد اعتذارهما عن عدم المشاركة في أي مسلسل، علماً أنّ عبد أدى دور البطولة في فيلم "صديقي الأخير" للمخرج جود سعيد مع مكسيم خليل، وسوسن أرشيد، وهبة نور، وآندريه سكاف، بينما تعكف أمل على كتابة مسلسل جديد. المزيد: أمل عرفة تنفصل عن زوجها