4 دول منَ الخليج وأربع مغامرات لبلوغ حفل الزفاف!

رزان الحسيني  |   9 يوليو 2013
بمجرد تحديد موعد الزفاف، يبدأ السؤال عن مكان الحفل وشكله وموضوعه وعدد المدعوين ولائحة المأكولات... لكن قبل كل ذلك، يجب الإشارة إلى أنّ مراسم الوصول إلى كل ما سبق تمر بمراحل ومسارات عدة بحسب كل مجتمع ودولة وتقليد وعُرف. في ما يلي، نتعرف إلى أربعة مسارات من دول الخليج العربي لرحلة يوم الزفاف والزواج بدءاً من اليوم الأول لفكرة الإرتباط وصولاً إلى حضور العريس حلقة الرزيف في "يوم الصباحية". التحاشي في السعودية تبدأ مغامرة الوصول إلى حفل الزفاف في المناطق الغربية من المملكة العربية السعودية كمكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف وجدة وينبع البحر عندما يرغب أحد الشبان في خطبة إحدى فتيات قبيلته ويتقدّم من أهلها. يتم الإتفاق على موعد تقديم المهر، وتحديد تاريخ عقد القران. وخلال فترة التحضير لحفل الزفاف، تفرض تقاليد القبيلة على العريس أن لا يتقرّب من أقارب عروسته أو حتى لا يرى الأخيرة للتحدث معها مهما كانت درجة قرابته لها. وتمتد ما يسمّونها فترة علاقة التحاشي لتشمل الأقارب، فتمنع العروس من زيارة أهل عريسها كما لا يحق له زيارة أهلها قبل الموعد المرتقب. وقبل يوم من عقد القران، يُسلّم والد العروس منديلاً أبيض وبعض الأوراق الخضراء من نبات الريحان وفي داخل المنديل مهر العروس المتفق عليه. وعلى هذا النحو، تكون قد تمت مراسم الإرتباط لحين موعد الزفاف أو عدمه بحسب القدرات المادية للقبيلة أو العشيرة، والأهم الإتفاق. الرزيف في قطر تقع مسؤولية إختيار الزوجة المناسبة للشاب في بعض المجتمعات في دولة قطر على عاتق والدة العريس. بعد انتقاء العروس، يتوجه أهل الشاب إلى بيت أهلها لخطبتها. فإذا وافق أهل الفتاة، يقول والد العروس للشاب "إجلس مع والدتها لتتفقا على مراسم الزواج، فهذه من صلاحياتها، فالبنت بنتها ولها الحق في ذلك" على أن يُعطى له مهلة شهر لتوفير حاجات حفل الزفاف. وقبل يوم أو اثنين من ليلة الزفاف، تقوم أم العروس باستئجار إحدى النساء لمدة سبعة أيام كي تقوم بواجبات الحفل والإشراف على الإعداد والتحضير. وفي اليوم المخصّص للزفاف، يتوجه العريس ومجموعة من الرجال والأصدقاء إلى بيت العروس على وقع رقصة الحرب وهي الرزيف أو العرضة التي تستمر طوال اليوم إلى أن يجتمع العريس بعروسه في الخلة وهو المكان الذي تزف فيه. وبالتالي تكون مراسم الزفاف قد تمت لغاية خروج العريس في الصباح التالي إلى الناس للمباركة وحضور حلقة الرزيف من جديد. الردح في الكويت تُحجب الفتاة في الكويت عن الرجال ولو كانوا أقرب المقربين إليها لغاية يوم زفافها بعدما تمّ الإتفاق بين أهل العروسين على الدزة أي "الشبكة والمهر" والملجة أي "عقد الزواج والزفاف". وبعد إعلان الخطبة، يحمل أهل العريس الدزة إلى منزل العروس وهي عبارة عن حقائب كبيرة ممتلئة بالموديلات الحديثة المستوردة من الملابس والعطور والذهب والأكسِسوارات والعباءات المختلفة، وتمتد إحتفالات الزفاف لأكثر من أسبوع وسط ردح الأغنيات التي تدعو للعروسين بطول العمر والبركة والأطفال والرزق. ويعتبر الردح من أغنيات حفلات الزفاف الخفيفة والسريعة التي لا تحتاج إلى أي آلة موسيقية، بل تعتمد على الغناء والتصفيق حيث تستعرض النساء جمالهنّ بالرقص ويكون هذا الأداء مجالاً يتيح كبيرات السنّ انتقاء العروس المستقبلية لأبنائهنّ. الإستبشار بالأخضر في سلطنة عمان رغمَ اختلاف العمانيين حول أيهما يزف على بيت الآخر العروس أم العريس، إلا أن أغلبية حفلات الزفاف تزف فيها العروس إلى بيت عريسها مع موكب من الأهل والأصدقاء والمعارف. يغطى جزء من وجهها أو كله بكسوة تختلف لوناً باختلاف المواقع. والأغلب أن يكون اللون الأخضر تفاؤلاً واستبشاراً. ويسير الموكب وسطَ غناء كل من يشارك فيه، وتقوده في ذلك الغناء فرقة من المحترفين يردّدون نوعاً خاصاً من الأغاني يسمى "المباركة" تدور حول التمني بالسعادة والخير للعروسين. للمزيد: 4 نكهات على العروسين تذوّقها يوم الزفاف! 13 حقيقة وعادة عن الزفاف حول العالم!