كيم استعادت رشاقتها... لكن كيف؟

كانت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان قد اكتسبت الكثير من الوزن خلال فترة الحمل. لم تنتبه نهائياً الى صحتها خلال فترة الحمل، مما أدى الى ولادة طفلتها في وقت مبكر من الحمل أي قبل 5 أسابيع من الموعد المحدد. بعد مرور شهر تقريباً على الولادة، بدأت كيم كارداشيان بفقدان وزنها تدريجاً. ولكن ما هي الطريقة التي تتبعها لفقدان وزنها الزائد والدهون المتراكمة في جسمها بعد الولادة؟

خلافاً لكل التوقعات، تقوم كيم كارداشيان بإرضاع طفلتها مما يساعدها في التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة والدهون. تصرّ كيم على تقديم الحليب الطبيعي لطفلتها حرصاً منها على إطعامها بشكل صحي أولاً والحصول على الوزن المثالي ثانياً. مصادر مقرّبة من النجمة الأميركية صرّحت لمجلة US weekly أنّ الرضاعة الطبيعية أصبحت هواية كيم الأولى خصوصاً أنّها تشعرها بأنّ دهون جسمها الزائدة تذوب بشكل سريع.

فعلاً طريقة كيم لخسارة الوزن بعد الولادة هي سهلة وغير مكلفة. فالرضاعة الطبيعية تساعد في حرق 500 وحدة حرارية في اليوم ومعظمها من الدهون، مما يساعد في فقدان الوزن. وتساعد الرضاعة الطبيعية أيضاً في إعادة رحم الأم الى مكانه الطبيعي وتوطيد الرابط العاطفي بينها وبين طفلها.

فما رأيك بهذه الوسيلة الرائعة لفقدان الوزن بعد الولادة؟ وهل أنت أيضاً ستتبعينها؟

 

المزيد:

الرجيم القلوي… سرّ رشاقة النجمات!

هل تخسر جيسيكا سيمبسون وزنها بعد الولادة؟

هكذا أضرّت كيم بصحّة طفلتها!