باسم وقصي وعابد متّهمون بالخيانة!

وائل العدس  |   20 يوليو 2013

انفجرت تعليقات مؤيدي النظام السوري على الفايسبوك بعد نهاية الحلقة التاسعة من "منبر الموتى" الذي يعرض يومياً على شاشة "أبو ظبي الأولى". وقد شهدت الحلقة أحداثاً دامية عندما نظّم بعض الناس تظاهرة للمطالبة بحرية أحد المعتقلين، مما استدعى تدخل رئيس فرع المخابرات الذي أمر عناصره بإطلاق الرصاص الحي عليهم واعتقال عدد منهم.

العمل الذي لم يحصل على موافقة الرقابة السورية احتلّ الحيز الأكبر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على الصفحات المؤيدة التي اعتبرت أحداث المسلسل مفبركة ومزورة بهدف الإساءة إلى سمعة عناصر الأمن.

شبكة "أخبار العباسيين" كتبت "سيف سبيعي وقصي خولي وعابد فهد وباسم ياخور محسوبون على النظام، كيف قبلوا يمثلوا بهيك مسخرة؟".

أما شبكة "أخبار المزة 86" فأكدت تلقيها اتصالاً من باسم ياخور، ونقلت كلاماً على لسان ابن شقيقته، إذ قال "كنا متحمّسين للعمل شوي وما قرينا النص تماماً وصار إضافات عليه بعدما وقعنا عقد التصوير".

وجاء رد المشرفين على الصفحة "تاني مرة اقرا النص منيح وخليك ببيروت أشرفلك، لأن رح تتبهدل اذا جيت لهون يا خاين".

بينما تساءلت صفحة "مساكن الحرس الجمهوري": "رجال الأمن كانوا ضحية في البداية، فمن حولهم إلى وحوش في هذا المسلسل؟".

في السياق نفسه، أبدت الصفحات المعارضة إعجابها بالمسلسل، مشيرة إلى أنّ سامر رضوان وسيف الدين سبيعي وضعا النقاط على الحروف بشكل منطقي.

المزيد:

زوج يارا صبري يتفوّق عليها