القيء وفقدان الوزن = قصور الغدة

ميرا عبدربه  |   31 يوليو 2013

يعتقد الكثير من الأشخاص أنهم مصابون بفقدان الشهية العصبي، عندما يتقيأون بصورة متكررة أو يفقدون أوزانهم. غير أن الرابطة الألمانية لأطباء الباطنة أوضحت أنّ هذه الأعراض تُعزى أيضاً إلى الإصابة باضطراب هرموني. وغالباً ما يعاني الأشخاص المصابون بقصور الغدة الكظرية من هذه الأعراض المشابهة لمرض فقدان الشهية العصبي.

وأردفت الجمعية الألمانية أنه عادةً ما يُعاني مرضى قصور الغدة الكظرية المعروف أيضاً باسم "مرض أديسون" من القيء وفقدان الوزن نتيجة تراجع معدلات إفراز هذه الغدة للهرمونات، لافتةً إلى أنه غالباً ما يعاني هؤلاء المرضى من انخفاض ضغط الدم ويشعرون دائماً بالإنهاك والضعف.

وأضافت الجمعية الألمانية أن تغيّر لون الجلد إلى الغامق في باطن القدم وراحتي اليد مثلاً يُعد من المؤشرات المميزة للإصابة بهذا الاضطراب الهرموني في هذه الحالات.

وعن كيفية التمييز بين الإصابة بفقدان الشهية العصبي وبين هذا الاضطراب الهرموني، أوضحت الجمعية أنه عادةً ما يُعاني الأشخاص المصابون بقصور الغدة الكظرية من فقدان الشهية ويضطرون للتقيؤ نتيجة الإصابة بنوبات غثيان مفاجئة، بينما غالباً ما يُصاب مرضى فقدان الشهية بالتقيؤ نتيجة إجبار أنفسهم على ذلك بشكل مقصود بعد تناول الطعام.

وكي يتم علاج قصور الغدة الكظرية على نحو سليم، شددت الجمعية الألمانية على ضرورة الخضوع لفحص طبي بمجرد ظهور هذه الأعراض لاكتشاف وجود أي قصور هرموني، محذرةً من أنّ عدم اكتشاف المرض وعلاجه في الوقت المناسب يُعرّض الإنسان لخطر الإصابة بهبوط حاد في الدورة الدموية، مما يُعرض حياته للخطر.

المزيد:

الأحذية المغلقة أفضل لمرضى السكري

أشعر بالدوار خلال الصوم… ما العمل؟

كيف تختارين الباليرينا لقدمك؟