الملح ضروري خلال الحمل؟

د ب أ  |   10 أغسطس 2013

يتوجّب عادةً على مرضى ارتفاع ضغط الدم واحتباس الماء في الجسم التقليل من كمية الملح في طعامهم. غير أنّ طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينغ حذّر من الالتزم بذلك للحوامل اللواتي لم يعانين من هذه الاضطرابات الصحية إلا في فترة الحمل.

وأوصى ألبرينغ الحامل بالاستمرار في تناول الملح والماء بشكل طبيعي خلال فترة الحمل.

وشددّ الطبيب الألماني على ضرورة الالتزام بذلك بشكل خاص خلال فترات فصل الصيف الحارة؛ حيث تتسبب السخونة الشديدة في زيادة فقدان الجسم لكميات كبيرة من السوائل والمعادن عن طريق العرق. لذا لا بد من تعويض ذلك من خلال تناول كميات وفيرة من السوائل وإضافة الملح بشكل كاف إلى الطعام. ومن المهم أن تلتزم الحامل بالاعتناء بنفسها وتجنب الضغط العصبي وأخذ قسط كاف من النوم خلال الحمل.

وجديرٌ بالذكر أنّ نحو 5 من كل 100 إمرأة حامل يعانين من ارتفاع ضغط الدم واحتباس المياه في أجسامهن خلال النصف الثاني من الحمل، وتسمّى تلك الحالة "التسمم الحملي".

وحذّر طبيب أمراض النساء الألماني من إمكانية أن تتسبب إصابة الأم بذلك في تباطؤ معدلات النمو لدى الجنين أو بإصابة المرأة بارتفاع معدلات ضغط الدم على نحو يُعرضها للخطر، لافتاً إلى أن هذا الأمر قد يؤدي أيضاً إلى حدوث ولادة مبتسرة.

وأضاف ألبرينغ أن إصابة الحامل بالصداع والدوار واضطرابات الرؤية والغثيان تُعد مؤشرات على تدهور حالتها الصحية، ما يستلزم خضوعها للفحص لدى الطبيب على الفور.

المزيد:

سكري الحمل يستمرّ بعد الولادة؟

فيتامين “أ” يؤذي الجنين؟

تمارين تسهّل عملية الولادة