زينة تنفي انضمامها إلى معتصمي رابعة العدوية

دعاء حسن ـ القاهرة  |   12 أغسطس 2013
تعرّض حساب الفنانة زينة عبر فايسبوك للاختراق من قبل مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي. وعقب سرقة الصفحة، وُضعت صورة الرئيس المصري المعزول وشعار جماعة الإخوان المسلمين، وتم الترويج لشائعة مشاركة الممثلة المصرية في اعتصامات رابعة العدوية. وعلى الفور، أصدرت زينة بياناً نفت خلاله التصريحات التي ترددت على صفحتها حول إنضمامها إلى المعتصمين في ميدان رابعة العدوية، مؤكدة أنّه تمت سرقة حسابها من قبل «هاكر» إخواني ينشر بعض الصور الإخوانية ويتحدث بلسانها على الفايسبوك. وأكدت زينة على ثبات موقفها وتأييدها لكل قرارات الجيش المصري على رأسه الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة المصرية. وتمنت زينة أن تمر هذه الأيام العصيبة على مصر بأمن وسلام، راجيةً من الله أن يحفظ مصر وشعبها من أي عدوان. يذكر أنّ الهاكر الاخواني نفسه اخترق صفحات عدد من الفنانين كبسمة ومنة فضالي وتامر عاشور.   للمزيد: زينة تتخلى عن “جميلة” لأجل “ألف ليلة وليلة”