تجديد المنزل يضرّ بمناعة الجنين؟

د ب أ

  |   21 أغسطس 2013

حذرت خبيرة حماية البيئة الألمانية غوندا هيربرت الحوامل من القيام بأي تجديدات في المنزل خلال الحمل؛ فقد يتسبب ذلك في الإضرار بالجهاز المناعي للجنين.

وأرجعت هيربرت من مركز "هيلمهولتس" لأبحاث البيئة في مدينة لايبزيغ الألمانية، ذلك إلى أنّ هناك بعض الأبخرة تتصاعد من طلاء الجدران الحديث ولواصق الأرضيات والألواح الخشبية الحديثة وتحتوي على مواد قد تتسبّب في إعاقة عملية النمو الصحي لجهاز المناعة لدى الجنين.

وأضافت الخبيرة أن علماء مركز "هيلمهولتس" قد اكتشفوا أنّ هذا الأمر يتسبّب في جعل الجنين أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الجلد العصبي أو الربو التحسسي أو حمى القش في مرحلة لاحقة من حياته، لافتةً إلى أن جهاز المناعة لدى الأم لا يتأثر بذلك مطلقاً.

وأوضحت هيربرت أنّه لا ينبغي أن يعيش الأطفال الصغار في أماكن حديثة التجديد والطلاء خلال الأعوام الأولى من حياتهم؛ بسبب عدم اكتمال نمو جهاز المناعة في هذه المرحلة.

وشددت الخبيرة على ضرورة تهوية الغرف والأماكن التي تم تجديدها بصورة متكررة، مؤكدةً أنّ الأمر يستغرق نحو عام كامل حتى تختفي الأبخرة التي تكون عادةً عديمة الرائحة وتتصاعد من الطلاء ومواد اللصق الحديثة.

المزيد:

سبل بسيطة لمكافحة غثيان الحمل

سكري الحمل يستمرّ بعد الولادة؟

ما هي علامات الحمل بأنثى؟

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث