رويدا تغازل دريد وترثي سعد

وائل العدس  |   22 سبتمبر 2013
شاءت الظروف أن تلتقي رويدا عطية المقيمة في بيروت مواطنها دريد لحام الذي حط هناك لتصوير حلقة من برنامج "بعدنا مع رابعة" على قناة "الجديد". خاطبت رويدا الممثل السوري القدير برسالة كتبتها على صفحتها الخاصة على الفايسبوك فقالت "كل مرة بطلب من ربنا ينضاف على تاريخي الشخصي شخصية كبيرة، وبالفعل بيصير، لأني طموحة ودائماً متفاءلة ببكرا، ولأن الغالية أمي ما بتمر صلاتها إلا وأنا اللي حصة الأسد بالدعاء". وأضافت: "شو كان حلو مبارح وشو هو أحلى اليوم بس شوف نفسي مع الكبير بتاريخه المهني والشخصي أستاذي وأبي الروحي دريد لحام". وأكدت أنّ "دريد لحام اسم من عصر ذهبي لسه عم ينقط دهب كل ما شفناه، هو فنان بيشبه الوطن مجرد ما بنلتقي فيه بيمرق شريط ذكريات عن سوريا الأم. بنشوف أبو عنتر وياسينو وحسني وأبو صياح الكبير، الله يطولنا بعمرو ويرحم اللي ذكرتون". وقالت إنّ "سنعود بعد قليل" هادا العنوان المبطن الذكي، يعني سوريا، نحنا مشوار روحة رجعة ما تشيلي هم راجعين، يعني لكل مين لسه مستمر بالمؤامرة ضد سوريا بنقلو طول بالك سنعود بعد قليل". وختمت "شكراً أستاذ دريد لأنك عطيتنا عنوان هو صفعة لكل مين عم بيشكك بمحبتنا للوطن وعم يتهمنا بالخيانة العظمى بمجرد اعترافنا بحب الوطن، سنعود بعد قليل لنرفع كاسك يا وطن". فنياً، وبعدما أطلقت كليب "يا دمع"، تحيي رويدا حفلاً غنائياً مطلع الشهر المقبل برفقة زياد سحاب على "مسرح المدينة" في لبنان. ختاماً، رثت رويدا زميلها في النسخة الأولى من "سوبر ستار" سعد جمال الدين الذي فارق الحياة متأثراً بمرض السرطان فكتبت "بكير يا رفيقي وأخي تغمض عيونك وتحرمنا ضحكتك وطيبة قلبك. سعد شو كان عندي حكي بدي احكيلك اياه بس القدر أخدك وما قدرت ودعك. سعد ما رح ننساك ما رح انسى كل أيامنا وأحلامنا وبوعدك يللي ما قدرت تكملو أنا وكل رفقاتك رح نكملو".   المزيد: رويدا عطية تطلق كليباً وتحتفل بمعجبيها