الدراما السورية 2014: خمس مطلقات بعيون الشيطان!

وائل العدس  |   20 ديسمبر 2013

كما أهدى العام المنصرم الأخبار السارة لتسعة عرسان، فإنّ الدراما السورية حملت في طياتها الطلاق لخمس فنانات، منهن اثنتان انفصلتا من غير رجعة، مقابل عودة سريعة لإحداهن، وطلاقين "كاذبين".

وبعد شائعات لاحقتها منذ السنة الأولى لزواجها، أعلنت نسرين طافش انفصالها عن زوجها الإماراتي بعد خمس سنوات من الارتباط.

أما ديمة الجندي، فلم تخف انفصالها عن زوجها المخرج فراس دهني بعد عشر سنوات من الزواج تكللت بالطفلة "تيا".

وضربت أمل عرفة رقماً قياسياً بعودتها إلى كنف زوجها عبد المنعم عمايري بعد أسبوع واحد فقط على إعلانها نبأ الانفصال، وقد اعترفت بتسرعها في إطلاقه.

وقد استغلت جيني إسبر "كذبة نيسان" لتنشر خبر انفصالها عن زوجها المنتج عماد ضحية، قبل أن تطل في صباح اليوم التالي وتنفي الخبر بعدما انطلى على محبيها.

أخيراً، أعلن حسام جنيد أنّ إطلاق نبأ انفصاله عن زوجته أمارات رزق مجرد مزحة بعدما طرح الموضوع على صفحته الشخصية على الفايسبوك.

المزيد:

 2013: الفن السوري زفّ 9 عرائس!