صفاء رقماني تنجو من الموت!

وائل العدس  |   7 فبراير 2014
نجت صفاء رقماني من الموت بأعجوبة بعد تعرّض سيارتها لإطلاق نار في حي جرمانا في دمشق، بينما اخترقت إحدى الرصاصات ظهر صديقها. وعن تفاصيل الحادثة، قالت الفنانة السورية الشابة في تصريح لـ"أنا زهرة" "كنت أنا وصديقي المصوِّر في وكالة "سانا" راغب عزام في طريقنا إلى مبنى التلفزيون السوري في ساحة الأمويين، فتعرّضت سيارتي لإطلاق نار مفاجئ، وأصيب صديقي ونجّاني الله". وأضافت: "أسعفنا صديقي إلى المستشفى على الفور، بينما تعرّضت سيارتي لأضرار كبيرة جداً". وكشفت أنّ صديقها بخير بعدما أخرجت الرصاصة من جسده، ووجّهت له رسالة محبة قالت فيها "الحمد لله على سلامتك، لا تستحق إلا الخير، والحياة تليق بك". يشار إلى أنّ صفاء رقماني فُجعت العام الماضي باغتيال زوج شقيقتها الذي تعرّض لإطلاق نار على طريق دمشق – طرطوس.   المزيد: صفاء رقماني:ي لم يخفق قلبي لرجل!