هل هذه هي أفضل بودرة متوفرة في الأسواق؟

زهرة الخليج  |   9 أبريل 2014

لطالما فضلت استخدام مستحضرات البودرة الأغلى ثمناً التابعة للماركات العالمية الراقية نظراً للاعتقاد السائد بأنه كلما أنفقتِ مبلغاً أكبر من المال، كلما كان المستحضر أكثر جودة، ولكن الأمر لم يعد كذلك!

دعيت لإجراء مقابلة مع صديقتي خبيرة التجميل الرائعة جويل ماردينيان للتحدث عن مستحضر بودرة Crème Puff ومرور 60 عاماً منذ إطلاقه، وفوجئت بمدى جودته.

أعادت دار "ماكس فاكتور" إطلاق هذا المنتج الاستثنائي ضمن عبوة ذهبية جديدة، ويعد مسحوقاً متوسط إلى عالي التغطية يضمن الحصول على بشرة متناسقة ومتألقة لا تشوبها شائبة على الفور، ويتميز بتعدد مهامه، فيمكن استعماله فوق المرطب وكريم الأساس أو كمنتج تجميل متكامل.

ومع أن المنتج يأتي بحلة جديدة الآن إلا أن تركيبته الفريدة ما زالت نفسها بشكل عام، وهو ينفرد بجزيئاته التي تعكس الضوء فتمنح البشرة تألقاً لطيفاً وناعماً وتخفي أي عيوب لتحصلي على نتيجة مشرقة. فضلاً عن ذلك، حافظ المنتج على عطره الشذي الذي يذكر بالسنين الذهبية لسينما هوليود!

وقالت بات ماكغراث، مديرة التصميم الإبداعي الدولية في دار ماكس فاكتور: "تعد البشرة النقية التي التي لا تشوبها شائبة مقوم أساسي لأي إطلالة متألقة، ويساعد كريم بف على الحصول على هذه البشرة. وتتميز بودرة الأساس هذه بأنها متعددة الاستخدامات، فالتركيبة الاستثنائية تتميز بملايين الجزيئات التي تعكس الضوء، فتبقى البشرة غير لماعة إلا أنها تشع من داخلها".

وتم إطلاق أساس ماكس فاكتور كريم بف خلال العام 1953 أول مرة لمساعدة نجمات السينما على إخفاء أي بقع أو عيوب في البشرة. وقد كان هذا المنتج أول مزيج متكامل من أساس الماكياج الكريم والبودرة. وما أن بات هذا المنتج متوفراً في الأسواق، قبل ستة عقود من الزمن، حتى اجتاح هوليود كالإعصار مقدماً لنجمات ذاك الزمن تغطية كاملة لإطلالات متألقة تنبض بالحيوية والنضارة.

وقد عزم ماكس فاكتور من لحظة وصوله إلى أمريكا في العام 1904 على إعادة تعريف معايير التألق وتطوير منتجات مبتكرة وتقنيات جديدة، فساهم في رفع مكانة مهنة التجميل في عيون العالم. ومنذ ذلك الحين، بدأ العمل على تشييد إرث راسخ في عالم التألق، وهذا الإرث ما يزال يقف وراء كل ما تقوم به العلامة التجارية في يومنا هذا. وكان اسم ماكس فاكتور على لسان جميع النجوم والنجمات عند التطرق إلى موضوع الجمال في عصر هوليوود الذهبي. وفي الواقع، كان ماكس فاكتور هو من صاغ مصطلح مكياج  باللغة الإنكليزية (Make Up)، وذلك خلال العام 1969، حيث جرى تكريمه مع النجوم والمشاهير في هوليوود.

وقالت جويل وهي المديرة الإبداعية الإقليمية في ماكس فاكتور: "يتميز ’كريم بف‘ برائحته العطرة التقليدية التي تعد مميزة جداً في عالم الماكياج المعاصر. وأكثر ما أحب في هذا المنتج الفريد هو أنه خفيف على البشرة، ولكنه في نفس الوقت يضمن تغطية لا تشوبها شائبة تناسب أي إطلالة، كما يضمن تألق البشرة ويضفي الإشراق على الوجه. وهو يتوفر بظلال رائعة ويتميز بتركيبة خفيفة تتيح وضعه فوق الكونسيلر دون أن يبدو ذلك مصطنعاً”.

سيتوفر إصدار ماكس فاكتور كريم بف الجديد في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ابتداءً من شهر ديسمبر بسبعة ألوان مختلفة 2013 وفق أسعار البيع المقترحة:

28 درهم إماراتي

28 ريال سعودي