شكاوى ضيوف الزفاف: كيفَ يتجنبها العروسان؟

رزان الحسيني  |   25 فبراير 2014
يتعرض العروسان للكثير من الانتقادات من قبل المدعوين الذين استفزهم تصرف ما أو لم تعجبهم فقرة معينة. تشعر العروس (أكثر من العريس) كأنّها تواجه هجوماً مسلّحاً تضطر حينها للدفاع عن نفسها بتصرف يكون أحياناً غير لائق عبر مهاجمة من أمامها بلفظ معين من دون تفكير، مما يسبّب مشكلات عائلية وليس فقط شخصية. في تحقيقنا أبرز النقاط التي قد تزعج ضيوف الزفاف مع حلول عملية للعروسين لتفادي ما قد يسبّبه حفل العمر من كوارث وانتقادات لاذعة: يوم الزفاف: قد يبدي بعض المعازيم انزعاجهم وربما توترهم من يوم الحفل كونه يتزامن مثلاً مع عرض مباراة كرة القدم للفريق المفضل لديهم. وبالتالي، قد يقضون معظم وقتهم خلال الزفاف إما عبر الهاتف لمتابعة آخر المستجدات أو في بهو الفندق حيث التلفزيون لمشاهدة أكبر قدر ممكن من المباراة. وكذلك الحال في توقيت موعد الحفل خلال عطلة الأعياد، ما قد يدفع البعض للاعتذار عن عدم الحضور لتواجده خارج البلاد أو لارتباطات عائلية مسبقة. الحل: إذا كان المعنيون بالأمر من المقربين جداً، ينصح الخبراء في هذه الحالات باستشارتهم في موعد الزفاف والتأكد من وجودهم خلال اليوم الكبير. وإلا يمكن للعروسين تأجيل التاريخ إلى آخر لا يسبب أي قلق وإحراج للضيوف. كما يشدّد المعنيون على ضرورة مراعاة أن يكون يوم الحفل خارج العطل الرسمية إلا إذا كان هدف العروسين الشح في عدد المعازيم. عدد الدعوات: ليس هناك أصعب من الاعتقاد السائد لدى بعض المعازيم بأن بطاقة دعوة الزفاف موجهة لجميع أفراد العائلة. فكيف على العروسين مواجهة هذا الإحراج؟ الحل: يرفض بعض الخبراء مواجهة المدعوين بضرورة التقيد بالعدد الذي ذُكر لهم شفهياً مثلاً. ينصح هؤلاء بكتابة أسماء المدعوين مباشرةً على البطاقة نفسها "السيد فلان والسيدة فلانة المحترمان" مثلاً أو تحديد العدد في خانة صغيرة على هامش البطاقة. ويمكن الطلب من موظفة الفندق البت في عدد الحاضرين من خلال الإتصال بهم وتأكيد الحضور مع العدد أو الاسم المرافق فقط. أماكن الجلوس: من الأشياء المشتركة التي لا تختلف من عرس إلى آخر هي قلق العروسين أثناء ترتيب أماكن جلوس المعازيم على الطاولات. على العروسين مراعاة مدى قوة الرابط والتواصل بين المعازيم أو مدى إختلافهم بحيث لا يجلس فلان على طاولة علان. الحل: يشدّد الخبراء على أهمية انتباه العروسين إلى هذه النقطة لتفادي مفاجآت قد تعكر صفو الحفل. وتعتبر فكرة التغيير في الجلسات لتكون أكثر قرباً وتواصلاً بين الأفراد من أنجح الطرق، فيمكن لفلان أن يجلس مع علان الذي لا يعرفه لكنهما من المنطقة نفسها أو المحيط عينه وربما من مجال عمل متقارب. بوفيه الزفاف: معظم معازيم الزفاف يتحولون فجأةً إلى أكثر الناقدين لبوفيه الحفل إما لأن بعضهم يعاني من بعض الأمراض كالحساسية على بعض الأطعمة وإمّا لأن بعضهم الآخر يتبع حمية، وربما تكون كمية الأصناف غير وافية، فنجد بعض المدعوين يأكلون فقط لمجاملة العروسين لا للاستمتاع بما أعد لهم بعناية خاصة. الحل: على العروسين أن يدركا كيفية التحضير لبوفيه الزفاف والتوصية عليه بأنسب الطرق والتأكد من تنوع اختيار أصناف المأكولات بشكل كبير ليتاح أمام المدعوين الاختيار مع الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والإكثار من السلطات والأطعمة الخفيفة الصحية، إضافة إلى الإنتباه إلى أن تكون هناك كميّة وافية من الطعام قابلة للتجديد كلما دعت الحاجة. الموسيقى والـ DJ: يشكو بعض معازيم الزفاف من صوت الموسيقى الصاخبة والرقص المتواصل منذ بدء الحفل، وهو ما منع بعضهم من الانتقال من طاولة إلى أخرى للتسامر، ناهيك عن إنزعاجهم من الصوت العالي. الحل: ينصح منظمو الأعراس أن يعي العروسان أهمية مراعاة راحة الضيوف خلال الحفل خصوصاً إذا كان هناك العديد من كبار السن، فيقترح هؤلاء أن يبدأ صوت الموسيقى بالارتفاع تدريجاً، على أن يتحول إلى كلاسيكي هادىء خلال فقرتي البوفيه والتصوير مع العروسين، إضافةً إلى مراعاة جلوس كبار السن بعيداً عن مكبرات الصوت. تنظيم الوقت: يتذمر بعض المعازيم من اختلاط فقرات الحفل بحيث لا يُعرف متى يبدأ الكوكتيل ومتى يجب الدخول إلى قاعة الحفل وافتتاح العروسين للبوفيه وموعد التقاط الصور التذكارية مع المدعوين، فيكون تعليقهم واحداً "لم نعرف متى بدأ الحفل ومتى إنتهى". الحل: إذا استعنتِ يا عروستنا بمساعد متخصّص في تنظيم حفل أعراس، عليكما تقسيم الفقرات مع تخصيص وقت إضافي لكل فقرة لا يتعدى الدقائق لأي طارىء قد يحصل. العروسان: من اللافت في بعض الأعراس إنشغال العروسين بالرقص وإتخاذ الصور من دون الترحيب بالضيوف وزيارة طاولاتهم خلال الحفل، فيكون مستفزاً لبعضهم تلبية الدعوة من دون الترحيب بهم بالشكل اللائق وهو ما قد يعتبر قلة إحترام. الحل: على العروسين تخصيص وقت للمعازيم والترحيب بهم خلال الحفل، وقد يكون ذلك بنصيحة الخبراء أثناء تناول المعازيم للعشاء على طاولاتهم أو خلال فقرات الرقص بحيث تتم دعوتهم للرقص وهذا يكون أكبر ترحيب بهم. للمزيد: ModCloth تُطلق مجموعة Vintage لمجوهرات العروس الزواج المختلط: هل أنتِ مع أو ضدّ؟