ما هو أول أعمال دريد لحام؟

وائل العدس  |   5 مارس 2014
أخيراً، افتتح دريد لحام موسمه الدرامي هذا العام بعد شخصية "أبو سامي" الشهيرة التي قدمها في "سنعود بعد قليل" خلال رمضان الماضي. وعلمت "أنا زهرة" أنّ المخرج المثنى الصبح اختار الفنان القدير ليكون أحد أبطاله في مسلسل "بواب الريح" بعدما قطع نصف الطريق نحو الخاتمة. وانضم لحام إلى أبطال العمل سليم صبري، وغسان مسعود، وسلوم حداد، وجيني إسبر، وأمارات رزق، وحسام تحسين بيك، وضحى الدبس، وسوسن ميخائيل، وفادي صبيح، وعلاء قاسم، وأنطوانيت نجيب، وأمانة والي، قاسم ملحو، ناهد الجلبي، ونزار أبو حجر، ومديحة كنيفاتي. ويتحدث العمل عن الفتنة التي وقعت عام 1860 في جبل لبنان ودمشق، وتاريخ العاصمة السورية التي اشتهرت بكونها مزيجاً من أديان مختلفة تعايشت بودٍ ووئام. وكانت دمشق المدينة الوحيدة التي نافست أوروبا وخصوصاً فرنسا في صناعة الحرير حينها، إضافة إلى التعريج على بعض الصناعات التي كانت متمركزة في الحي المسيحي الذي استهدفته أحداث 1860م وتسببت في فتنة طائفية. المزيد: دريد لحام: أنا المعارض الأول لأخطاء السُلطة!