علّمي طفلك عادات النوم الجيدة!

ميرا عبدربه  |   11 مارس 2014
العادات التي يكتسبها الطفل خلال صغره، يتعوّد عليها وتستمر معه حتى الكبر. تربية طفلك على عادات صحية منذ صغره، تؤمن له صحة جيدة في المستقبل. لذا "أنا زهرة" خصّصت شهر آذار (مارس) لمساعدتك على تعليم طفلك العادات الصحية الجيدة. واليوم سنبدأ معك بخطوات تعليم طفلك عادات النوم الجيدة من أجل ضمان نمو جيّد له. يستطيع الطفل أن يكتسب عادات النوم الجيدة منذ عمر الشهرين. إليك يا زهرتنا بعض الأساليب التي يمكنك اتباعها لترسيخ عادات النوم الصحي عند طفلك: حاولي رصد إشارات التعب عند الطفل كفرك عينيه أو اللعب باذنيه أو التثاؤب أو البكاء الشديد. وهنا استغلي الموضوع وحاولي إراحة طفلك في السرير. علّمي طفلك الفرق بين الليل والنهار. على سبيل المثال، غيّري ملابسه صباحاً في إشارة إلى بدء يوم جديد مفعم بالنشاط والحيوية. حدّدي موعداً ثابتاً لنوم طفلك يومياً. قدمي لطفلك العشاء بحسب عمره. إذا كان رضيعاً، قدّمي له الحليب فقط. أما بعد عمر الستة أشهر، فيمكنك تقديم وجبة أرز مع الحليب له. وبعد عمر السنة، يمكنك تقديم قطعة من الخبز مع الجبنة. وبعد نصف ساعة من العشاء، أعطي طفلك حمام مياه ساخنة لأنّ ذلك سيجعله يشعر بالاسترخاء والراحة وحوّلي البيت الى مكان هادىء وخالٍ من الأصوات والإضاءة. ضعي طفلك بمفرده في السرير وضعي له الموسيقى الهادئة المخصصة للأطفال، فهذا سيعلمه النوم بمفرده بقية حياته ولن يعتمد عليك لتكوني بجانبه ليلاً. اقرئي لطفلك قصة ما قبل النوم من حين الى آخر. إذا استيقظ طفلك ليلاً، استعملي صوتك لتهدئته، لكن لا تعوّديه على التواجد بجانبه طوال الوقت. وانتظرينا في الأسابيع المقبلة للحصول على إرشادات تساعدك في تعليم طفلك النظافة الشخصية وتشجيعه على ممارسة الرياضة وإصلاح العادات غير الصحية التي يتبعها!

المزيد:

الإسهال خطر على طفلك!

خيار صحي لتزويد طفلك بالفيتامينات!

الصابون يؤذي بشرة الرضيع!