لا لمستحضرات مكافحة الشيخوخة قبل الثلاثين!

د ب أ  |   23 مارس 2014
ينتاب الكثير من الفتيات الشابات في وقتنا الحالي هاجس ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر على بشرتهن، ما يدفعهن للبدء في استخدام مستحضرات مكافحة الشيخوخة بشكل مبكر للغاية، إلا أن مجلة المرأة «فرويندين» الألمانية أكدت أن استخدام هذه المستحضرات قبل بلوغ 30 عاماً لن يعمل على إفادة البشرة، بل سيتسبب في الإضرار بها. وأوضحت «فرويندين» أن المواد الموجودة في الكثير من مستحضرات مكافحة الشيخوخة، كالريتينويد وأحماض ألفا هيدروكسي، تتمتع بتأثير إيجابي على بشرة المرأة الناضجة فقط؛ حيث تعمل على إسراع عمليات تجديد البشرة؛ ومن ثمّ إبطاء مسار ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في العمر بها. ولكن عند استخدام هذه المواد الفعّالة مع بشرة الفتاة الشابة لا يعمل ذلك على إفادتها بأي شكل، بل ويمكن أن يتسبب في إلحاق آثار سلبية بها كأن تفقد البشرة قدرتها على تخزين الماء، ما يؤدي إلى جفافها وظهور قشور بها. وقد تتسبب هذه المستحضرات أيضاً في إصابة بشرة الفتيات الشابات بالحساسية تجاه الضوء؛ لأنها تعمل على ترقق الطبقة السطحية من البشرة وتجعلها أكثر نفاذية للضوء. ولمكافحة الشيخوخة قبل بلوغ 30 عاماً أوصت «فرويندين» بإتباع أسلوب حياة صحي يعتمد على تناول أطعمة صحية مع ممارسة الرياضة والمواظبة على استخدام كريمات العناية المناسبة لنوعية البشرة وتوفير حماية كافية لها من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، إلى جانب الإقلاع عن التدخين والكحوليات. وبشكل عام، أشارت المجلة الألمانية إلى أن استخدام مستحضرات مكافحة الشيخوخة يُجدي نفعاً بدءاً من عمر 40 عاماً؛ حيث أن أغلب هذه المستحضرات مخصصة للبشرة بدءًا من هذه المرحلة العمرية.