كيف أساعد طفلي على التخلّص من المصاصة؟

ميرا عبدربه  |   22 أبريل 2014
لا تقلقي زهرتنا. لستِ الأم الوحيدة التي تعاني مع طفلها لتخليصه من المصاصة! غالبية الأمهات يقدمن المصاصة لأطفالهن كوسيلة لتهدئتهم. تساعد المصاصة الطفل على النوم وتلهيه في المواقف الصعبة وتقلّل من خطر إصابته بالخطر كموت الرضع المفاجئ الذي يحدث نتيجة النوم العميق. لكن بعد عمر السنة، لا بدّ من تعليم طفلك على الاستغناء عن المصاصة بطريقة تدريجية من أجل حماية أسنانه في المستقبل ومنع إصابته بالتهابات الأذن التي قد تسبّبها المصاصة وحمايته من الميكروبات التي تتراكم على حلمة المصاصة. إليك يا زهرتنا بعض النصائح التي قد تساعد في تخليص طفلك من عادة المصاصة: أخبري طفلك مسبقاً بأنّك تنوين توقيف المصاصة له بسبب ما تجلبه من أضرار على صحة أسنانه. ابدئي بالتخلي عن المصاصة بشكل تدريجي. توقفي أولاً عن إعطائه إياها خلال النهار. بعد ذلك، انتقلي الى التوقف عنها خلال الليل. قدمي هدية لطفلك ليلهو بها بدلاً من المصاصة. ضعي لطفلك الموسيقى الهادئة خلال النوم كي لا يفكّر في المصاصة. ضعي على المصاصة القليل من عصير الليمون الحامض لتغيير طعمها كي ينفر منها طفلك. اقطعي جزءاً من حلمة المصاصة، واخبري طفلك بأنّها أصبحت غير صالحة. ادفعي طفلك لرمي المصاصة للقطة في الشارع ولا تعطه إياها أبداً بعد ذلك. لا تبقي مصاصة إضافية في المنزل وحاولي تشتيت أفكار طفلك عندما يطلبها.   المزيد: الإمساك لدى الطفل يستدعي العلاج المبكر لا غنى عن منتجات الحبوب الكاملة مع الطفل معرض الصور: أعراض صحية شائعة تصيب طفلك!