السوري رياض شحرور في ذمة الله

وائل العدس

  |   16 مايو 2014

شيّع الوسط الفني السوري عصر أمس الفنان القدير رياض شحرور عن عمر ناهز 78 عاماً، قضى أكثر من نصفها في عالم الدراما والمسرح.

انطلقت جنازته من منزله في حي الزاهرة في دمشق، وأقيمت الصلاة على جثمانه في "جامع شمدين آغا" قبل أن يوارى الثرى في مقبرة بئر السبيل في حي ركن الدين.

أسس شحرور أول فرقة مسرحية عام 1955 وكان يعرض مسرحياته في البيوت العربية القديمة، وقد تتلمذ الكثير من الفنانين في مسرحه، ووصف بخفة الدم من خلال أدواره الكوميدية. وهو عضو في المسرح القومي ومن مؤسسي نقابة الفنانين في دمشق.

للفنان الراحل الكثير من الأعمال الكوميدية المعروفة، أشهرها: "عيلة خمس نجوم"، و"يوميات مدير عام"، و"الدغري"، و"دنيا"، و"بقعة ضوء"، و"أحلام أبو الهنا"، و"قلة ذوق" و"كترة غلبة".

تقبل التعازي اليوم وغداً في "صالة العابد" من الخامسة حتى السابعة مساء (للرجال)، وفي منزله من العصر إلى المغرب.

ويعتبر الشحرور سابع فنان سوري يفارق الحياة هذا العام بعد عبد الرحمن آل رشي، ووفيق الزعيم، وعهد الفنري، ومحمود حامد، ومحمود عبد العزيز أحمد، وطارق عيسى.

المزيد:

عبد الرحمن آل رشي إلى مثواه الأخير

تسمم عابد فهد وتحدي الإرهاب والبحث عن حبيبة كاظم الساهر