كل ما عليك معرفته عن السكري والصوم!

زهرة الخليج

  |   13 يوليو 2014
يثير الصوم قلق مريض السكري خصوصاً في منطقة الخليج العربي حيث الطقس الحار يزيد المخاطر الصحية على مريض السكري. لذا يقدم "مركز امبريال كوليدج لندن للسكري" اليوم أجوبة على كل ما تحتاج لمعرفته عن السكري والصوم من خلال الدكتورة فرحانة بن لوتاه. ماذا يحصل لأجسامنا خلال الصيام؟ بعد مرور ثماني ساعات على تناولنا آخر وجبة، تبدأ أجسامنا باستهلاك الطاقة المخزنة فيها للمحافظة على المستويات الطبيعية للغلوكوز (السكر) في الدم. وبالنسبة إلى معظم الأشخاص، فإنّ ذلك لا يعتبر أمراً مؤذياً. لكن الشخص الذي يعيش مع داء السكري أكثر عرضة للإصابة بنقص السكر في الدم بخاصة إذا كان يتناول أنواعاً معينة من الحبوب أو الأنسولين. وقد يكون انخفاض مستوى السكر في الدم، وارتفاع مستويات الغلوكوز والجفاف خطراً على الأشخاص المصابين بداء السكري. هل تزداد خطورة الإصابة بالجفاف في الدول الحارة، مثل الإمارات العربية المتحدة؟ نعم. فالجفاف الناتج عن نقص السوائل قد يتفاقم في المناخات الحارة والرطبة مثل الإمارات العربية المتحدة، وبخاصة بين الأشخاص الذين يؤدون أعمالاً بدنية شاقة. علاوة على ذلك، فقد تتسبب الإصابة بفرط السكر في الدم في خسارة سوائل الجسم عبر فرط التبول، والمساهمة في استنزاف العناصر المعدنية في الجسم. كما قد يتعرض الأشخاص الذين يعانون من تلف عصبي لظهور أعراض انخفاض ضغط الدم مثل الدوار. وقد يؤدي هذا إلى فقدان الوعي، والسقوط، ووقوع الإصابات مثل كسور العظم. يكون الطقس شديد الحرارة في الإمارات العربية المتحدة. ما الذي يستطيع الناس فعله إذا كانوا يرغبون في ممارسة الرياضة خلال الشهر الفضيل؟ من المفيد ممارسة النشاط الرياضي المعتدل قبل إنهاء صيامك وقت الإفطار، ومرة أخرى قبل النوم، وأيضاً قبل تناول وجبة السحور. سيكون الجو حاراً جداً خلال رمضان هذا العام، ولا تعتبر ممارسة النشاط الرياضي في الهواء الطلق الخيار الأفضل دائماً ولهذا من الأفضل تجريب صعود الدرج. ابدأ ببطء وبالتدريج مع طابقين في كل مرة وتجنب إرهاق نفسك أكثر من اللازم خلال الأيام القليلة الأولى من الصيام. وبالطبع، بعد غروب الشمس وقبل طلوع الفجر، من المفيد ممارسة المشي السريع لمدة 10 دقائق على الأقل خلال شهر رمضان. وفي حال قررت التوجه إلى المجمع التجاري مساءً، اركن سيارتك في مكان بعيد عن المدخل، وامش المسافة الإضافية، وتمتع أيضاً بالمشي في المجمع التجاري قبل التسوق! هل أحتاج إلى الاستيقاظ للسحور؟ نعم. فمرور ساعات طويلة من دون تناول الطعام يزيد خطر الإصابة بنقص السكر في الدم. ويجب أن تحاول تناول وجبة وقت السحور قبيل طلوع الشمس وليس في منتصف الليل كما هي العادة. سيساعدك ذلك في المحافظة على استقرار مستويات الغلوكوز طيلة فترة الصيام هل يجوز فحص الغلوكوز في دمي في رمضان أثناء الصيام؟ نعم، لا بدّ من فحص مستويات الغلوكوز في دمك بشكل منتظم، وسيبقيك ذلك في مأمن أثناء الصيام. تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الفحص لن يتسبب في إبطال صيامك. هل يتوجب عليّ التخلي عن علاج الأنسولين؟ لا. لا توقف علاج الأنسولين أبداً. ولكن عليك مراجعة طبيبك لأنك قد تحتاج إلى تغيير جرعتك وأوقات الحقن.

للمزيد:

ارتفاع الكوليسترول يهدّد حياة مرضى السكري!

توقيف الأدوية في الرحلات يهدّد الصحة؟

اليك طريقة تحضير “الرقاقات” الصحية بالصور

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث