دريد لحام: أتابع "باب الحارة"... ولكن!

وائل العدس  |   12 يوليو 2014

أكّد الفنان القدير دريد لحام أنّه لا يتعامل مطلقاً مع ما يسمّى مواقع التواصل الاجتماعي ولا يمتلك أي صفحة أو أي حساب لأنّه ضدها.

وقال في تصريح لـ"أنا زهرة" إنه يعتبر تلك المواقع وسائل تخريب اجتماعي، خصوصاً أنّ أي شخص يستطيع انتحال شخصية أي انسان، ويختلق قصصاً وحكايات ويشتم الناس تحت مسميات مختلفة.

من ناحية ثانية، أشار لحام إلى أنّ أعمال البيئة الشامية كـ "باب الحارة" أساءت للمرأة، مؤكداً أنّه يتابع هذا العمل ويحبه، ومضيفاً "كنتُ أتمنى لو أنه قُدم على طريقة فانتازيا نجدة أنزور كـ "الجوارح"، والكواسر"، ولم ينسب للشام ولتاريخها".

في السياق نفسه، أكّد أن ما جذبه للمشاركة في "بواب الريح" هذا العام هو طبيعة المرحلة التي يتناولها وتطابقها مع المرحلة الحالية.

المزيد:

دريد لحام يعود إلى الشام بعدغياب 40 عاماً!