كيم كارداشيان قاسية القلب!

زهرة الخليج  |   23 يوليو 2014
يبدو أنّ كيم كارداشيان لم تعد تملك أي رحمة إزاء شقيقها روب الذي يمرّ في فترة عصيبة هذه الأيام. ويبدو أنّ نجمة تلفزيون الواقع لم تغفر له أنّه لم يحضر زفافها. فقبل ساعات من الاحتفال الذي جرى في 24 أيار (مايو) الماضي في فلورنسا، قرّر الشاب بشكل مفاجئ استقلال الطائرة والعودة إلى لوس أنجليس. وكان مصدر مقرّب من العائلة كشف يومها أنّ روب تشاجر مع أخته كيم التي لامته على عدم بذل أي مجهود للخضوع لحمية قبل يوم عرسها. ومنذ ذلك الوقت، وروب يعاني كثيراً ولا يفلح في الخروج من الاكتئاب الذي يعانيه ولا من زيادة وزنه الملحوظة حتى صار موضوعاً مفضلاً للمجلات والإعلام. وفي الحلقة الأخيرة من برنامج "عائلة كارداشيان غير المعقولة"، ازدادت التوترات بين زوجة كايني ويست وروب. والسبب أنّ الأخير لم يحضر في الوقت المحدد إلى المطار حيث كانت العائلة تستعد للسفر إلى تايلندا. وإذا كانت كلوي رفضت الصعود إلى الطائرة قبل الاطمئنان على شقيقها، فإنّ كيم قالت بالحرف الواحد: "لطالما كنا موجودين للوقوف إلى جانبه، ومددنا له يد العون وهو رفض. لذا، لا أشعر بأي شفقة أو رأفة تجاهه اليوم. أنا هكذا".