صحة طفلك في خطر خلال أيام العيد!

ميرا عبدربه  |   29 يوليو 2014
خلال أيام العيد، قد يتعرّض الطفل للمشاكل الهضمية والمشاكل التنفسية ومشاكل الأسنان. ولكن لا يمكن حرمان الطفل الصغير من فرحة العيد عبر ملاحقته طيلة الوقت، بل يمكن اتباع بعض الخطوات الصحية معه من أجل حماية صحته خلال أيام العيد. انتبهي الى مصدر المأكولات التي يتناولها الإسهال والقيء من المشاكل الغذائية التي تصيب الطفل خلال أيام العيد. هذه المشاكل تأتي بسبب تناول الطفل الأطعمة الملوثة غذائياً، خصوصاً أكل المطاعم خلال أيام العيد. احرصي على تقديم أطعمة صحية لطفلك ويفضل أن تكون منزلية خلال أيام العيد. قدّمي له الحلويات باعتدال لا يمكن حرمان الطفل من الحلويات خلال أيام العيد، ولكن لا يمكن تقديمها له بالكميات التي يرغب فيها. الحلويات تؤدي الى الإسهال والتلبّك المعوي عند الطفل وتزيد خطر التسوس. اسمحي لطفلك باختيار نوعين من الحلوى فقط لتناولهما خلال أيام العيد. تأكّدي من نوعية الألعاب التي يختارها في العيد لا يجب على الطفل اللعب بالألعاب النارية بتاتاً، فقد يتعرّض لحروق في البشرة. كما أنّ المسدسات البلاستيكية قد تسبّب الأذى للطفل. حاولي اختيار ألعاب آمنة لطفلك خلال أيام العيد لحماية صحته من المخاطر. تواجدي مع طفلك في الملاهي لعب الطفل بالأرجوحة وبعض الألعاب التي تتوافر في الملاهي، لا يخلو من المخاطر. لا تتركي طفلك بمفرده وتواجدي دائماً إلى جانبه يا زهرتنا الأم.

للمزيد:

الإمساك لدى الطفل يستدعي العلاج المبكر لا غنى عن منتجات الحبوب الكاملة مع الطفل معرض الصور: أعراض صحية شائعة تصيب طفلك!