تقوية العضلات تحارب التعب عند مريضة السرطان

د ب أ  |   16 سبتمبر 2014
أوصى "المركز الألماني لأبحاث السرطان" مريضات سرطان الثدي بالمواظبة على ممارسة تمارين تقوية العضلات أثناء الخضوع للعلاج. وتسهم التمارين في الوقاية من الإنهاك الناجم عن العلاج أو تحدّ منه على الأقل. ويستند المركز في توصيته إلى دراسة حديثة أثبتت أنّ ممارسة مريضات سرطان الثدي لتمارين تقوية العضلات، عملت على تقليل معاناتهن من أعراض الإنهاك، في حين ساهمت ممارسة تمارين الاسترخاء في زيادة شعورهن بالراحة النفسية. وخلال هذه الدراسة، قام المركز بتقسيم 160 مريضة إلى مجموعتين. مارست المجموعة الأولى تمارين تقوية العضلات بمعدل مرتين أسبوعياً لمدة ساعة، بينما مارست المجموعة الثانية تمارين الاسترخاء بالمعدل عينه. وقبل البدء في ممارسة التمارين وبعد مرور 12 أسبوعاً من الانتهاء من التمارين، قامت المريضات بملء استمارة استبيان تفصيلية حول حالتهن النفسية والجسدية. وبالإضافة إلى ذلك، قام الباحثون بفحص اللياقة البدنية للمريضات التي شهدت تحسناً ملموساً بفضل ممارسة تمارين تقوية العضلات. للمزيد: الرياضة… طوق النجاة لمرضى الانسداد الرئوي اليك سرّ الجسم المتناسق! تمتّعي بالصحة في دقيقة واحدة!