أمل عرفة: ترجئ "كومى" وتتفرغ لمشروع آخر

وائل العدس  |   4 أكتوبر 2014

على نحو مفاجئ، قررت أمل عرفة التريث في إنجاز مسلسلها الجديد "كومى" ("سايكو" سابقاً) الذي تتشارك في تأليفه مع الكاتب بلال شحادات، لتتفرغ لمشروع كتابي آخر لم تفصح عنه.

وقالت النجمة السورية في تصريح لـ"أنا زهرة" إنّها ارتأت تأجيل العمل بسبب قلقها من انتشار ظاهرة فقدان الذاكرة الذي سيتناوله أكثر من عمل درامي هذا العام، وخشية أن يعتبر العمل اقتباساً عن أفلام تناولت هذا الموضوع وآخرها before I go to sleep.

في السياق عينه، نفت عرفة أن يكون سبب التأجيل عائداً إلى أسباب إنتاجية، خصوصاً أنّ شركتي إنتاج على الأقل خاطبتاها لإنجاز العمل، مضيفة "لكني لم أرسل لهما ملخّص العمل لأني لم أجهز سوى بضع حلقات وهي تحت التعديل".

وتمنت بطلة "رفة عين" التوفيق لشريكها شحادات في المشروع الكتابي الجديد في انتظار اجتماعهما تحت سقف "كومى".

من ناحية ثانية، أنشأت أمل عرفة صفحة "فانز" رسمية على الفايسبوك لتكون منبراً للتواصل بينها وبين محبيها وهي على الرابط التالي:

المزيد:

أمل عرفة في “بيت القصيد”