ماذا تفعل الهرمونات بجسمك بعد الولادة؟

ميرا عبدربه  |   7 أكتوبر 2014
في الأسبوع الماضي، أخبرناك عن تأثير الهرمونات في جسمك خلال الحمل (يمكن الإطلاع عليها هنا ) ولكن ماذا تفعل هذه الهرمونات بعد الولادة؟ وهل يستمر تأثيرها؟ التغييرات الهرمونية المفاجئة التي تحصل بعد وضع طفلك، تحدث تغييرات عدة في جسمك. أولاً ستعانين من بعض آلام البطن وستلاحظين وجود افرازات دموية قد تستمر 40 يوماً بعد الولادة. وستشعرين بطراوة ثدييك بسبب احتوائهما على الصمغ في الأيام الأولى للرضاعة. وبعد مرور ثلاثة أيام، سيبدأ ثديك بتكوين الحليب، مما يسبّب سخونة فيه. انخفاض الهرمونات قد يؤدي الى حدوث الإمساك الذي يسبّب بدوره البواسير. أما من الناحية الجمالية، فقد تلاحظين تساقط شعرك بسبب التغييرات الهرمونية التي تحصل خلال هذه الفترة. أوجاع المفاصل يمكن أن تستمر لديك 6 شهور بعد الولادة، مما يشعرك بالتعب سريعاً. من جهة أخرى تعاني 15 امرأة من أصل 100 من اكتئاب ما بعد الولادة بسبب انخفاض هرمونات الحمل. اكتئاب ما بعد الولادة يشعرك بالحزن والرغبة الدائمة في البكاء وفقدان الاهتمام بالأمور وعدم السعادة واضطرابات بالنوم وتغييرات في الشهية. لكن وجود زوجك وعائلتك إلى جانبك سيساعدك حتماً في تخطي هذه المشكلة. نصيحتنا لك يا زهرتنا بعد الولادة هي الاستمتاع بشعور الأمومة والإعتناء بطفلك وتقديم الرعاية اللازمة له، فهو يحتاج لحبك وحنانك من أجل الإنطلاق الى الحياة في المستقبل. للمزيد:

الرياضة لا تتعارض مع الحمل!

جنينك اليوم بتقنيتي 3Dو4D!

أطعمة صحية تسبّب… التسمم