متى إجراء اختبار الحمل المنزلي؟

ميرا عبدربه  |   9 أكتوبر 2014
يكشف اختبار الحمل المنزلي عن نوع من الهرمونات يتواجد في البول في حال الحمل. هذا الهرمون يبدأ الجسم بانتاجه عندما تلتقي البويضة بالحيوان المنوي. يرتفع هذا الهرمون بعد أيام قليلة من تخصيب البويضة في الرحم. ويمكن اكتشاف هرمون الحمل بعد 6 الى 14 يوماً من عملية الإخصاب. تعتبر اختبارات الحمل المنزلية دقيقة في الكشف عن هرمون الحمل في البول بعد يوم واحد من موعد دورتك الشهرية المتوقع. لذا، فيمكن اجراء اختبار الحمل المنزلي بعد تأخر دورتك الشهرية بيوم واحد للتأكد من الحمل لديك. وتجدر الإشارة الى أنّ بعض اختبارات الحمل حساسة أكثر من غيرها، وهذا يمكن معرفته عبر قراءة المعلومات المذكورة على علبة الإختبار. يمكن اجراء هذا الإختبار في أي وقت من اليوم لكن يفضَّل في الصباح عند الذهاب للمرة الأولى الى الحمام حيث يكون هرمون الحمل في نسبته الأعلى في البول. إذا كانت النتيجة ايجابية، مبروك زهرتنا فأنت حامل. ولكن يفضل التأكد باجراء اختبار للدم! أما اذا حصلت على نتيجة سلبية، فمن المحتمل أن تكون مستويات هرمون الحمل منخفضة وتحتاجين للمزيد من الوقت لإجراء هذا الإختبار وبالتالي يمكنك اجراء الإختبار مجدداً بعد مرور 3 أيام أو أن دورتك الشهرية ستأتي قريباً وأنك لست حاملاً. للمزيد: سبل لمواجهة غثيان الحمل الرضاعة الطبيعية تحمي من اكتئاب ما بعد الولادة علامات تدلّ على حاجتك إلى الحديد