النرجيلة أقل خطراً من السجائر؟

ميرا عبدربه  |   14 أكتوبر 2014
“أنا لا أدخن"! هذه العبارة يردّدها الأشخاص الذين يدخّنون النرجيلة على اعتبار أنّها ليست من أنواع التدخين. كما أنّ هؤلاء يعتبرون أنّ النرجيلة لا تشكل خطراً على صحتهم كالسجائر التي تعتبر مؤذية وتؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض. لكن ما الحقيقة العلمية لهذا الموضوع؟ هل فعلاً النرجيلة لا تشكل خطراً على الصحة تماماً كالسجائر؟ في الحقيقة يا زهرتنا، النرجيلة أو الشيشية تحتوي على كمية كبيرة من النيكوتين والمركبات التي قد تشكل خطراً على صحتك حتى أكثر من السجائر. تدخين رأس واحد من الشيشة يساوي علبة من السجائر. وللأسف، فالشيشة خصوصاً المعسّل ينتشر بكثرة في عالمنا العربي خصوصاً بين فئة المراهقين والشباب مما يعرّضهم للأمراض الخطيرة في المستقبل. المركّبات الكيميائية الخطيرة في النرجيلة تسبّب السرطان وأمراض القلب وأمراض الرئة وفق دراسة شملت 55 شخصاً تراوح أعمارهم بين 18 و55 سنة. وأجريت هذه الدراسة في جامعة "كاليفورنيا" في سان فرنسيسكو. وتجدر الإشارة الى أنّ هذه الدراسة تتناول الخطر الكبير الذي يتعرّض له المدخّنون السلبيون أي الذين يستنشقون رائحة دخان النرجيلة خصوصاً الأطفال والحوامل، فهم عرضة للإصابة بسرطان الرئة والربو وأمراض القلب لاحقاً. فهل أنت زهرتنا من فئة المدخنين؟ أم أنّك لا تحبذين السجائر والنرجيلة؟ للمزيد: دوالي الساقين أكثر من مشكلة جمالية! انتبهي! مستحضرات التجميل تؤثر على الهرمونات عادات يومية تقضي على أسنانك