ما هو علاج السلس البولي الأول؟

د ب أ  |   17 أكتوبر 2014
أوصى البروفيسور الألماني هاينز كولبل المرأة التي تعاني من سلس البول باللجوء إلى العلاج التحفظي أولاً لمواجهة هذه المشكلة المُحرجة. وأوضح عضو "الجمعية الألمانية لأمراض النساء والتوليد" أنّ العلاجات التحفظية تتضمن مثلاً تمارين تقوية قاع الحوض والتحفيز الكهربائي المقترن بالارتجاع البيولوجي. فعن طريق إشارات عصبية تصل إلى العضلات، تتم مساعدة المرضى على تعلم كيفية تغيير ردة فعلهم الجسمانية، ومن ثم التحكم بعضلات الجسم. وأكد البروفيسور الألماني على أهمية إتباع ذلك بغض النظر عما إذا كانت المرأة تعاني من سلس إجهادي أو سلس إلحاحي، موضحاً أنّه في الحالة الأولى تفقد المرأة البول عند القيام بمجهود جسدي مثل العطس أو السعال. أما في الحالة الثانية فيخرج البول نتيجة فرط نشاط المثانة. وإذا لم تحقق هذه العلاجات التحفظية أي نتائج إيجابية، فيمكن حينئذ اللجوء إلى العلاج الدوائي أو إلى الجراحة. للمزيد: السكري يسرق نظرك ويُتلف أعصابك الصداع مؤشر إلى أمراض العيون؟ من “أنا زهرة” طرق للحفاظ على صحة رئتيك