فيكتوريا بيكهام تعيش كابوساً!

زهرة الخليج  |   20 أكتوبر 2014
فيكتوريا بيكهام وابنها بروكلين ليسا على وفاق! زوجة نجم كرة القديم الانكليزي دايفيد بيكهام مرتعبة من فكرة أن ينال ابنها رخصة قيادة الدراجة النارية وفق ما نقلت صحيفة "صنداي بيبول". إلا أنّ بروكلين لا يطيق صبراً كي يسير على خطى والده ويقود دراجة نارية. وقال مصدر للصحيفة: " فيكتوريا مرتعبة تعيش الكابوس الذي يراود كل الأمهات حين يقرر أبناؤهن قيادة الدراجة النارية. إلا أنّ بروكلين مصمّم على هذا الأمر. وهو يحبّ الدراجة النارية تماماً كما والده وينتظر بفارغ الصبر بلوغه 16 عاماً كي ينال رخصة قيادة الدراجة. صحيح أنّ فيكتوريا وبيكهام يفعلان المستحيل وينفّذان كل رغبات أطفالهما، إلا أنّها تتمنى أن يغيّر رأيه مع الوقت". وكي يكون مستعداً للحظة امتحان قيادة الدراجة النارية، قام بروكلين بقيادتها منذ الآن كما أوضحت صحيفة الـ "ميرور". وكشف دايفيد بيكهام أنّ ابنه يتدرب على القيادة في الأماكن النائية وتحت إشرافه. وأضاف: "لقد سألني بروكلين منذ الآن متى يستطيع الخضوع لامتحان قيادة الدراجة النارية. والدته ليست سعيدة جداً بهذا الخبر". علماً أنّ دايفيد مهووس بقيادة الدراجة النارية منذ سنوات طويلة لأنّها تتيح له أن يتمتع بالحرية وفق ما قال مرة. وتابع: "مع الخوذة التي أضعها، لا يتعرّف إليّ أحد، ما يمنحني الحرية".