عبد المنعم عمايري يتاجر بحبوب الهلوسة!

وائل العدس  |   22 أكتوبر 2014
بعد "صرخة روح3"، يستعد عبد المنعم عمايري لافتتاح ثاني أعماله هذا الموسم، ليقف أمام كاميرا المخرج ناجي طعمي في مسلسل "حارة المشرقة". ويجسد النجم السوري شخصية "أبو مالك"، وهو دلّال الحارة الذي يتاجر بحبوب الهلوسة، وهو شخص خبيث لا يؤمن جانبه، أوصله الطمع وعشق المال لأن يتعامل مع دولة أجنبية ضد مصلحة وطنه وأبناء بلده. وهو مرتبط مع صالة للفن التشكيلي في بيروت يعمل فيها ابنه "مالك"، ويدير صاحبها "فوزي" من خلالها عمليات تبييض الأموال وتهجير العقول عبر تأمين فرص عمل في بلدان أوروبية لطلاب الفيزياء والكيمياء والطب وإغرائهم بالمال كي لا يعودوا إلى وطنهم، ويصل "فوزي" إليهم من خلال "أبو مالك". ويجمع العمل نخبة من نجوم الدراما السورية منهم: سلاف فواخرجي، وأسعد فضة، وعبد المنعم عمايري، وأيمن رضا، وشكران مرتجى، وزهير رمضان، ومحمد خير الجراح، وبشار إسماعيل، وعلي كريم، ومحمد حداقي، وأمانة والي، ومعتصم النهار، إضافة إلى عدد كبير من الممثلين الشباب. ويتحدث العمل عن الجاسوسية، والثقافة ومُدّعيها، والتجار وألاعيبهم، والتطرف، والفساد، والمشكلات الاجتماعية، وأحلام البسطاء، ويجمعها في خطّ واحد يأتي كحالة عامة لا يمكن فصل مكوناتها عن بعضها لأنها تشكل خليطاً من مجتمع قائم بحد ذاته. وترتبط شخوص العمل من خلال خيوط تجمعها أحياناً بالصدفة أو قصداً في أحيان أخرى. المزيد: عجاج وعمايري يضيئان سماء برلين