في ذكرى زواجها الـ 22: ما هي نصائح ميشيل أوباما للعروسين؟

زهرة الخليج  |   24 أكتوبر 2014

لا تخلو حياة المشاهير من الشائعات التي تطال مختلف جوانب حياتهم. الرئيس الأميركي باراك أوباما من الساسة القلة الذين لم يسجلوا حتى الآن وقوع أي مشاكل رسمية علنية بينه وبين زوجته ميشيل إلا ما تناقلته بعض الصحف عن مصادر مقربة منهما.

ورغم ما كشفته هذه الوسائل عن وجود خلاف بين الزوجين وصل إلى حدّ طلب ميشيل الطلاق من باراك لما بدر منه على خلفية ممازحته لرئيسة وزراء الدنمارك خلال تأبين الزعيم نيلسون مانديلا، دحض الزوجان كل ما قيل وأشيع خلال احتفالهما مؤخراً بالذكرى 22 لزواجهما في أحد المطاعم القريبة من قصر الرئاسة، معلنين تمسكهما بحب حياتهما السعيد.

وتحدياً لما تناقله الإعلام من مصادر موثوقة داخل البيت الأبيض عن عيش الثنائي منذ حادثة مانديلا في غرفتين منفصلين وتأجيل فكرة الطلاق لغاية انتهاء فترة رئاسة أوباما، وجهت السيدة الأولى الأم لطفلتين، نصيحتها للمقبلين على الزواج والمتزوجين على حد سواء حول قواعد وأسس الزواج الناجح على طريقتها الخاصة ووفقاً لتجربتها الشخصية.

فما هي هذه الأسس؟

• قدّرا الأوقات السعيدة بينكما ولا تهملي أبداً اللحظات الخاصة.

• جدي الوقت عنوة لعشاء رومانسي يجمعكما.

• لا تنسي أهمية الأحضان والقبلات ولو من دون سبب.

• الزواج السعيد والناجح يتطلب دوماً العمل بجهد.

• ضعا حدوداً لآمالكما دائماً. وقبل التفكير في الإنجاب إسألي نفسك أنتِ ما إذا كنت قادرة على الاحتفاظ بتوازنك الشخصي مع وجود أسرة كبيرة العدد أم لا!

• تكلما دائماً بوضوح، فهذا أفضل للحياة بينكما

• لا تسمحا لأحد بالتدخل بينكما.

• إختاري الوقت المناسب لبحث أموركما.

• كوني واقعية وواجهي الخلافات بحكمة.

• إتبعي خطة "تقبل ما هو مستحيل تغييره، وتغيير ما يمكن تغييره".

• عوّديه على المساعدة ولو في أبسط الأمور.

• آمنا معاً بأن الأسرة دائماً في المقدمة.

• أحد أكبر أعداء الزوجين كما تقول أوباما ما أسمته بالتوقعات الصامتة.

• التضحية من أسس العلاقة الأسرية الناجحة

• حافظي دائماً على الصلة بينكما ولو بإتصال.

• إحلما.

• اصنعا دائماً أهدافاً مشتركة.

• احترما بعضكما.

• امدحيه بكلام جميل لتوطيد الحب بينكما.